الجبهة الشعبية: جرائم الاحتلال لن تمر دون عقاب

أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أن جريمة اغتيال الشهيد ضياء التلاحمة من الخليل، وكل جرائم الاحتلال لن تمر دون أن يدفع الاحتلال الثمن باهظاً.

ونعت الجبهة في بيان لها اليوم الثلاثاء (22|9)، تلقت "قدس برس" نسخة منه الشهيد التلاحمة، والذي استشهد فجر اليوم بنيران جيش الاحتلال بالقرب من مفرق خرسا ببلدة دورا جنوب مدينة الخليل إلى الجنوب من الضفة الغربية المحتلة.

وقالت الجبهة في بيانها: "إن استمرار شلال الدم الفلسطيني بالنزيف، وتصاعد الهبة الجماهيرية وانتفاضة شباب الحجارة والزجاجات الحارقة في شوارع القدس، ومختلف أرجاء الضفة، هو الصورة المشرقة المتواصلة لأبناء شعبنا مهما غلت التضحيات وتصاعد الإرهاب الصهيوني، والذي يجب إسناده بإعادة الاعتبار للمقاومة المسلحة، لإلحاق أفدح الخسائر بجنوده والمستوطنين وبنيته التحتية".

وأضافت:"إن تصاعد وتيرة إطلاق النار على المواطنين على الحواجز، والتي أدت في الساعات الأخيرة إلى استشهاد وإصابة العديد من المواطنين، هو تنفيذ عملي لقرارات حكومة الاحتلال الفاشية لجنودها بتوسيع دائرة الاستهداف والعدوان على أبناء شعبنا، وهو يتطلب سرعة التحرك العاجل على المستوى الدولي لإدانة هذه الجرائم واعتبارها امتداد لجرائم الحرب المتواصلة ضد شعبنا في القدس والضفة وغزة".

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.