حجاج بيت الله يصعدون إلى عرفة وسط ترتيبات أمنية مشددة

بدأت قوافل حجاج بيت الله الحرام مع فجر هذا اليوم الاربعاء التاسع من شهر ذي الحجة (23|9) بالتوجه إلى صعيد عرفات، في ظل ترتيبات أمنية كبيرة لتأمين وقوف الناس بعرفة حتى غروب هذا اليوم، قبل أن يتوجهوا إلى مزدلفة.

وأكدت تقارير سعودية رسمية، على أنه وعلى امتداد الطرقات الموصلة بعرفات انتشر رجال المرور يساندهم أفراد الأمن والكشافة لتأمين الانسيابية والمرونة بالحركة لأكثر من مليوني حاج يؤمون جبل عرفة اليوم بزي واحد لا فرق بين غنيهم وفقيرهم ولا أبيضهم ولا أسودهم، مع توفر الخدمات الطبية والإسعافية والتموينية.

ويؤدي حجاج بيت الله الحرام اليوم صلاتي الظهر والعصر جمعًا وقصرًا بآذان واحد وإقامتين في مسجد نمرة ثم يبدأون في النفرة على مزدلف في طريقهم إلى منى مرة أخرى مع مطلع يوم غد الخميس لرمي جمرة العقبة.

وليوم عرفة فضل عظيم إذ ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أن يوم عرفة هو أفضل يوم عند الله وذلك في الحديث الذي رواه جابر رضي الله عنه عن حبيب الله محمد صلى الله عليه وسلم (ما من يوم أفضل عند الله من يوم عرفة ينزل الله تبارك وتعالى إلى السماء الدنيا فيباهي بأهل الأرض أهل السماء فيقول انظروا إلى عبادي جاؤوني شعثا غبرا ضاحين جاؤوا من كل فج عميق يرجون رحمتي ولم يروا عذابي فلم ير يوما أكثر عتقا من النار من يوم عرفة).

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.