"الشعبية": إعادة الاعتبار للقضية بتجديد المقاومة

أكد عضو المكتب السياسي لـ "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" رباح مهنا، أن أحد  أسباب تراجع الاهتمام بالقضة الفلسطينية هو "وضعنا الفلسطيني الداخلي والانقسام، وهذا يستوجب علينا كشعب فلسطيني وقوى سياسية ومجتمعية العمل بجدية لإعادة الاعتبار لقضيتنا بتجديد المقاومة بكل أشكالها واستعادة الوحدة".
وقال مهنا في بيان تلقته "قدس برس" الثلاثاء (29|9) إنه "استمعت أمس (الاثنين) إلى معظم كلمات رؤساء ومندوبي الدول في اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة، ولاحظت مدي تراجع الاهتمام بالقضية الفلسطينية، ومما لفت نظري في خطاب الرئيس الأمريكي أوباما أنه لم يتطرق إلى القضية الفلسطينية ولا بكلمة واحدة".
وطالب القيادي الفلسطيني طرفي الانقسام (حركتا فتح وحماس) لاستخلاص العبر من ذلك والاندفاع بجدية نحو إنهاء الانقسام، وقال للرئيس أبو مازن "كفاك مراهنة على الدعم الدولي وخاصة أمريكا وأرجو أن تتوقف عن التوجه للعودة للتفاوض مع الإسرائيليين برعاية أمريكية وافتح خيارات أخرى غير هذا الخيار العبثي والضار واعمل بجد على ترتيب البيت الفلسطيني الداخلي" على حد تعبيره.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.