الاتحاد الأوروبي يتبرّع بـ 30 مليون يورو لـ "أونروا"

أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، عن قرار الاتحاد الأوروبي تقديم مساعدة مالية لها بمبلغ 30 مليون يورو، حيث تم الإعلان عن حزمة المساعدات الجديدة هذه خلال سلسلة الفعاليات التي تقام على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.
وقالت "أونروا" في بيان صحفي تلقت "قدس برس" نسخة عنه، اليوم الخميس (1|10)، إن الحزمة ستعمل على رفع إجمالي الدعم الذي قدمه الاتحاد الأوروبي للوكالة في عام 2015، إلى 125 مليون يورو.
وأضافت "هذه الأموال ستعمل على دعم برامج أونروا الرئيسة بما في ذلك التعليم والرعاية الصحية، وهي تأتي كاستجابة مباشرة للعجز الذي تعاني منه موازنة الأونروا الخاصة ببرامجها الرئيسة والتي خاطرت بتأجيل فتح مدارس الأونروا في الوقت المحدد للعام الدراسي الحالي".
وأشارت إلى أن مفوض الاتحاد الأوروبي لسياسة الجوار ومفاوضات التوسع يوهانس هان والمفوض العام لـ "أونروا" بيير كرينبول، قاما الليلة الماضية بتوقيع اتفاقية لاستلام مبلغ أولي من التبرّع وقدره 10 ملايين يورو، يتبعها مبلغ مماثل يتم تسليمه في تشرين أول (أكتوبر) المقبل.
وتتضمن الحزمة أيضا؛ تبرعا إضافيا بمبلغ 10 ملايين يورو من أجل تمكين "أونروا" من تحسين خدمات التعليم والرعاية الصحية وسبل المعيشة للاجئي فلسطين الذين يعيشون في سورية والبالغ عددهم 480 ألف شخص، حيث "سيعمل هذا التبرع على تعزيز صمودهم وقدرتهم على البقاء، وبالتالي التقليل من الضغط عليهم للفرار إلى البلدان المجاورة وإلى أوروبا"، وفق بيان "أونروا".
وأكدت الوكالة الأممية، أن هذا التبرع سيمكّنها من "جسر الفجوة التمويلية التي تعاني منها في عام 2015 ومن التقدم للأمام في تنفيذ عمليتها الإصلاحية".
ونوّهت إلى أن الاتحاد الأوروبي يعد أكبر مانح متعدد الأطراف للمساعدة الدولية للاجئي فلسطين، وهو يقدم الدعم الحاسم والموثوق للوكالة الأممية منذ عام 1971، مشيرة إلى أنه تبرّع خلال الفترة الواقعة بين عامي 2007 وحتى 2014، بأكثر من مليار يورو لدعم مشاريع "أونروا" وبرامجها الرئيسية. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.