9 معتقلين و14 إصابة عقب اقتحام الاحتلال لمدينة نابلس

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم السبت (٣|١٠)، حملة مداهمات واقتحامات لمنازل الفلسطينيين في حي الضاحية وعدة مناطق أخرى في مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة.
وأفاد شهود عيان لـ "قدس برس" أن وحدة مشاة تعدادها أكثر من 50 جندياً، بالإضافة لعشرات الآليات العسكرية التابعة للاحتلال، دهمت عدة منازل في "حي الضاحية" وقرية "روجيب" و"مخيم عسكر" وأطراف مخيم "بلاطة"، شرق نابلس، واعتقلت عدداً من المواطنين ونقلتهم لجهة غير معلومة.
وذكرت المصادر أن عدد المعتقلين بلغ ٩ فلسطينيين، غالبيتهم أسرى محررين من السجون الإسرائيلية، ونشطاء في "حركة المقاومة الإسلامية - حماس"، بالإضافة لإصابة عدداً من الشبان بالرصاص الحي في الأرجل وإصابات بالرضوض.
من جانبه، أوضح مراسل "قدس برس" في نابلس أن قوات الاحتلال اعتدت بالضرب المبرح على المواطن عبد الناصر منى، أثناء اعتقال ابن شقيقه أنور منى في حي الضاحية، ما أدى لإصابته بالرضوض في منطقة الصدر.
وأشار مراسل "قدس برس" إلى إصابة شابين بالرصاص الحي في الأرجل عقب مواجهات مع الاحتلال في حي الضاحية، عرف منهم محمد كوسا بعيار ناري في قدمه، لافتاً النظر إلى نقل المصابين لمستشفى رفيديا الحكومي بالمدينة لتلقي العلاج.
وبيّن أن المعتقلين هم: عبد الكريم أنور منى، الأشقاء زاهي وسمير وعبد الله كوسا، وراسم خطاب، راغب عليوي، بالإضافة لاعتقال كلاً من الشقيقين يحيى وعبد الرحمن الحج حمد من إسكان روجيب، شرق نابلس، والمواطن بسام أبو غزالة.
وذكرت المصادر ذاتها أن الاحتلال قام بتحيطم منازل المعتقلين، إلى جانب مصادرة مركبتين لعائلة المعتقل سمير كوسا، وسرقة مبالغ مالية من إسكان "روجيب". لافتة النظر إلى أنه تم الاعتداء على عدد من المعتقلين باستخدام الكلاب وأدوات حادة.
وأضافت المصادر: "اقتحام المنازل كان عنيفاً جداً، والجنود اعتدوا بشكل وحشي على عائلات المعتقلين وسط صراخ وترهيب للمواطنين، إلى جانب دمار واسع في البيوت التي دخلها".
ولفت شهود العيان النظر إلى أن مواجهات اندلعت بين قوات الاحتلال والشبان الفلسطينيين في منطقة مسجد الشافعي بحي الضاحية، ومنطقة "الشيخ مونس" وبالقرب من مسجد "فتوح" في شارع "القدس".
وقالت المصادر ذاتها أن وحدة المشاة الإسرائيلية تقوم بإطلاق النار واستهداف الشبان خلال المواجهات بمنطقة شارع القدس من خلال كاتم للصوت، مشيرة إلى استقدام الاحتلال لقوات إضافية ودخول مركبات عسكرية إسرائيلية من حاجز "حوارة"، جنوب المدينة، باتجاه شارع القدس.
بدورها، أفادت مصادر طبية فلسطينية في مدينة نابلس أن الحصيلة النهائية للإصابات بلغت 10 حالات بالرصاص الحي والتوتو، بينها إصابة واحدة في البطن، و9 في الأجزاء العلوية من الأرجل، إلى جانب 4 إصابات بالرضوض. واصفة الإصابات بين المتوسطة والطفيفة.
وفي سياق متصل، سلّمت قوات الاحتلال عائلة الأسير نور الدين أبو حاشية بلاغاً بهدم المنزل، عقب اقتحام مخيم عسكر، شرق مدينة نابلس، مع العلم أن أبو حاشية نفذ عملية طعن في "تل أبيب" أدت لمقتل جندي من قوات الاحتلال بتاريخ 10 تشرين الثاني (نوفمبر) 2014.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.