"سرايا القدس" تلوّح بالعودة لتفجير الحافلات الإسرائيلية

هدّدت "سرايا القدس" الذراع العسكري لحركة "الجهاد الإسلامي"، الاحتلال الإسرائيلي بتصعيد وتيرة عمليات المقاومة ضدّه والعودة إلى تنفيذ نهج تفجير المركبات.

وبثت "سرايا القدس" اليوم الأحد (4|10)، عبر موقعها على شبكة الإنترنت، رسالة مصورة تضمّنت تهديدا للاحتلال بتصعيد العمليات الفدائية ضدّه إذا ما استمرّ في عدوانه ضد المسجد الأقصى والمصلين وأهالي الضفة الغربية.

وتضمّن الفيديو الذي حمل عنوان "رسالة 1" ولم تتجاوز مدته دقيقة واحدة، مشاهد تظهر استعدادات أحد مقاوميها لتنفيذ عملية فدائية باستخدام حقيبة مفخخة في موقف للحافلات.

ويذكر أن الجناح العسكري لحركة "الجهاد الإسلامي" كان قد تبنّى سلسلة عمليات فدائية تمثّلت بتفجير حافلات إسرائيلية، من أبرزها عملية "بيت ليد" عام 1995، والتي قام خلالها اثنان من عناصر "سرايا القدس" باقتحام محطة انتظار الحافلات على مفترق "بيت ليد" قرب مدينة نتانيا داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، وتفجير نفسيهما، ممّا أسفر عن مقتل 23 جندي وضابط إسرائيلي، فضلا عن إصابة العشرات.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.