أكاديمي أردني يدعو إلى قمة عربية طارئة لإسناذ الأقصى

رأى مدير مركز دراسات الشرق الأوسط في العاصمة الأردنية عمان الدكتور جواد الحمد، أن التحديات التي تشهدها القدس والأقصى والانتهاكات التي يمارسها الاحتلال الإسرائيلي بحق الفلسطينيين في الضفة والقطاع بلغت حدا لا يطاق، وأشار إلى أن ما يجري من مواجهات على الأرض يحمل إرهاصات اندلاع انتفاضة ثالثة.
ودعا الحمد في تصريحات خاصة لـ "قدس برس"، الدول العربية إلى التنادي لعقد قمة طارئة يكون الأقصى عنوانها الرئيس، وقال: "الموقف العربي الرسمي حتى الآن مما يجري من انتهاكات إسرائيلية في القدس والأقصى والضفة موقف ضعيف وهزيل لا يليق وغير مناسب ويعبر عن ضعف البنية العربية الرسمية، ويوصل رسالة خاطئة إلى الإسرائيليين مفادها أن العرب غير مكترثين بما يجري في فلسطين ويحرئهم على ارتكاب مزيد من الجرائم، ولذلك فإن انعقاد قمة عربية طارئة لبحث هذا الموضوع، أقصد موضوع الأقصى تحديدا، أصبح أمرا تحتاجه الأنظمة العربية أولا لحفظ ماء وجهها أمام شعوبها التي تحكمها وأيضا لحفظ موقعها أمام بقية دول العالم".
وأشار الحمد إلى أن ما يجري في القدس والضفة من مواجهات مستمرة مع الاحتلال لم يصل بعد إلى حدود الانتفاضة، وقال: "من المبكر الحكم على ما يجري في الضفة أنه انتفاضة تشبه انتفاضة 1987 أو انتفاضة 2000، وإن كانت الكثير من مظاهر الاحتجاجات هي مقدمات وإرهاصات لمثل تلك الانتفاضات. ثم إنه ليس هنالك موقف جماعي لإشعال انتفاضة تتجاوز تحفظات السلطة والأجهزة الأمنية في الضفة"، على حد تعبيره. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.