أبو مرزوق: لا مساومة أو تفاوض حول الحق الفلسطيني بالقدس

أكد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" موسى أبو مرزوق، أن القدس بالنسبة لحركته ولعموم الفلسطينيين هي "العقيدة والهوية وعنوان الصراع مع الاحتلال"، متعهدا بـ "عدم المساومة أو التفاوض حول الحق الفلسطيني في القدس".
وقال أبو مرزوق في تصريحات صحفية نشرها على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك" اليوم الجمعة (9|10)، "القدس عقيدتنا وهويتنا وعنوان صراعنا، سندافع وندفع عنها قوى الشر التي تحاول ولا زالت منذ عشرينيات القرن الماضي وحتى اللحظة النيل من قدسنا وتدنيس مقدساتنا وتغيير هويتها والإصرار على بصمة تطرفهم وملاحقتهم لكل المرابطين والمصلين والدارسين في المسجد الأقصى، ثم جاءت قوانينهم وتشريعاتهم لتعزيز التطرف والعدوان المستمر على القدس ومقدساتها".
وأضاف "لقد دفعوا أهلنا دفعا لمواجهتهم ومنع مخططاتهم في مختلف المجالات، وما جرى اليوم في القدس ليست إلا البداية، ورسالة إلى هؤلاء أن القدس خط أحمر لا يمكن تجاوزه ومن دونه كل الأثمان. لن تكون هناك مساومة أو تفاوض حول حقنا في القدس، وندعو كل القوى لأن تتوحد في القدس ومن أجل القدس، فقوة الحق غالبة مهما حمل الباطل من قوة"، على حد تعبيره.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.