إغلاق شارع رئيسي بالطور كـ"عقاب جماعي" بسبب المواجهات

أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الإثنين (12|10)، أحد شوارع حي الطور في مدينة القدس المحتلة، بالمكعّبات الإسمنتية، بعد موجة من المواجهات العنيفة المتجدّدة التي دارت في الحي أمس.
وأفادت مراسلة "قدس برس"، بأن نحو ست مركبات وآليات عسكرية تابعة للاحتلال الإسرائيلي، اقتحمت حي الطور في مدينة القدس برفقة عشرات القوات الشرطية الراجلة، ودخلوا منطقة شارع "سلمان الفارسي"، أحد نقاط المواجهة مع الاحتلال الإسرائيلي.
وأضافت أن قوات الاحتلال استعانت بجرافة تابعة لها لإزاحة المكعّبات الإسمنتية التي كانت موجودة سابقاً، لإغلاق الشارع الذي تتعمّد دائما إغلاقه بحجة رشق الحجارة وقنابل "مولوتوف" الحارقة. 
وأشارت إلى أن هذه المرة ليست الأولى، حيث تكرّرت حادثة إغلاق الشارع أكثر من مرّة، رغم وجود مدارس لأطفال خلف المكعّبات وتحتاج حافلات نقل الطلاب الدخول لإيصالهم وتأمين دخولهم وخروجهم من المدارس.
وأوضحت أن هناك عدد من المواطنين الفلسطينين المرضى ممّن لا يستطيعون المشي حتى تلك المكعّبات، وهذا ما يفاقم من وضعهم الصحي لعدم قدرة أي مركبة على الدخول، حيث يتعامل الاحتلال مع الفلسطينيين وفقا لسياسة "العقاب الجماعي".
يذكر أن الشبان الفلسطينيين أمطروا قوات الاحتلال مساء أمس بالحجارة والزجاجات الحارقة، حيث ردّت بإطلاق قنابل الغاز والصوت والرصاص الحي في الهواء، كما قامت بتكسير زجاج عدد من المركبات المركونة في الشارع الرئيسي في حي الطور.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.