أوباما يمدّد بقاء 9800 جندي أمريكي في أفغانستان

أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما، عن قرار بلاده الإبقاء على قواتها الحالية في أفغانستان، والبالغ قوامها 9800 جندي، حتى عام 2016 المقبل.
وأكّد أوباما في كلمة متلفزة ألقاها من داخل البيت الأبيض، اليوم الخميس (15|10)، "إن القوات الأفغانية لم تبلغ بعد للقوة المطلوبة لمواجهة خطر المتشددين، والقوات الأمريكية التي تبلغ 9800 جندي ستبقى في أفغانستان معظم العام المقبل".
وأوضح أن القوات التي سيبقي عليها في أفغانستان، ستُعنى بـ "تدريب القوات الأمنية الأفغانية ومطاردة بقايا تنظيم القاعدة"، لافتا إلى أن انسحاب قوات بلاده مرتبط بتوصل حركة "طالبان" لتسوية مع الحكومة الأفغانية".
وأضاف الرئيس الأمريكي "هذا القرار الصحيح، كقائد أعلى لن أسمح باستغلال أفغانستان كملاذ آمن للإرهابيين لمهاجمة أمتنا مرة أخرى"، على حد قوله.
يذكر أن الرئيس أوباما كان أعلن سابقا عن عزم الجيش الأمريكي وقف عملياته العسكرية في أفغانستان بشكل تام في نهاية عام 2014، وتسليم مهمات الدفاع والأمن للأجهزة الأفغانية، على أن يتم الانسحاب الكامل لقوات بلاده قبل تركه منصبه الرئاسي في كانون ثاني (يناير) 2017، مع الإبقاء على قوة عسكرية محدودة لحراسة مقرّ السفارة الأمريكية في كابول.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.