"الائتلاف السوري" المعارض يدين مناورات روسيا وإسرائيل

أدان "الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية" قيام كل من روسيا وإسرائيل بإجراء مناورات عسكرية مشتركة قال بأنها "تنتهك السيادة السورية، وتتم بتواطؤ من نظام الأسد والاحتلال الإيراني".
وحمّل الائتلاف في بيان له اليوم الجمعة (16|10) أرسل نسخة منه لـ "قدس برس"، نظام الرئيس السوري بشار الأسد المسؤولية عن "جلب الاحتلال إلى البلاد، وجعلها مرتعاً للإرهاب، وانتهاك السيادة الوطنية"، وحثّ كافة المنظمات الدولية، وفي المقدمة منها الأمم المتحدة على نزع أي شرعية عنه، "واعتبار التسهيلات التي يقدمها للقوات المحتلة غير شرعية، وتعدُّ انتهاكاً لسيادة سورية الوطنية، وخرقا لمبادئ القانون الدولي".
على صعيد آخر كشفت إحصائية أعدها المكتب الإعلامي في "الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية" عن أن "العدوان الروسي الإيراني براً وجوّاً تسبب منذ انطلاقه في 30 من أيلول (سبتمبر) الماضي في مقتل 878 سورياً، من بينهم 86 طفلاً و65 سيدة".
وأظهرت الإحصائية أن عدد الضحايا الأكبر سجل في محافظة حلب، حيث استشهد 301 مواطناً، أغلبهم نتيجة القصف الجوي الروسي، وتلتها محافظة حمص 142 شهيداً، فدمشق وريف دمشق 137 شهيداً، وقتل في درعا 100 مواطن، وفي حماة 94 مواطناً.
واعتبر يوم الثاني من تشرين أول (أكتوبر) الجاري الأعلى في عدد الضحايا، حيث قتل 152 سورياً على أيدي القوات الغازية، تلاه يوم أمس حيث سجل مقتل 104 سوريا.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.