"الجهاد الإسلامي":عمليات المقاومة ستكون متدحرجة

أكد ممثل "حركة الجهاد الإسلامي" في لبنان، أبو عماد الرفاعي، "أن إعدام الجيش الصهيوني للفلسطينيين لن يوقف لهيب الانتفاضة المندلعة في شتى أرجاء فلسطين".
ورأى الرفاعي في تصريح صحفي له اليوم الجمعة (16|10)، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أعطى الضوء الأخضر لجيشه بقتل الفلسطينيين لإيقاف لهيب الانتفاضة، مشددًا على أن كل محاولات "إسرائيل" في وقف الانتفاضة ستفشل.
وأوضح أن "عمليات الطعن والدهس في القدس والداخل المحتلتين، تعبر بشكل صادق عن قدرة الشعب الفلسطيني على مواجهة العدو، وقدرته على حماية مقدساته". مشيراً إلى أن "شرطة العدو قتلت الفلسطينيين بزعم محاولتهم تنفيذ عمليات طعن ضد المستوطنين، كان آخرها قتل الطفل حسن خالد مناصرة (13 عاما) بدم بارد دون تقديم الإسعافات الأولية له".
وأشار الرفاعي، إلى أن "قتل العدو الأطفال والنساء، بزعم محاولتهم تنفيذ عمليات ضد المستوطنين، تدلل على وحشية الجيش الصهيوني وعنصريته وحقده على الفلسطينيين"، مبيناً أن تنفيذ الفلسطينيين للعمليات ضد العدو، يشير إلى انحياز الشعب الفلسطيني إلى خيار المقاومة، وهو الخيار الأنجح في ردع إسرائيل والدفاع عن المقدسات" لافتاً إلى أن "العمليات ستكون متدحرجة في الأيام المقبلة"، على حد تعبيره.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.