استطلاع: ثلثا الإسرائيليين يؤيدون الانسحاب من شرق القدس

أظهرت معطيات استطلاع للرأي العام، أن نحو ثلثي سكان الدولة العبرية يؤيدون انسحاب الجيش والمستوطنين بشكل كامل من الشطر الشرقي لمدينة القدس.
وبحسب نتائج الاستطلاع، فإن من تشكّل نسبتهم 66 في المائة من الإسرائيليين يؤيدون الانسحاب الكامل من الأحياء الفلسطينية في الشطر الشرقي بمدينة القدس المحتلة، بينما عارض ذلك 29 في المائة من الإسرائيليين.
وأفادت نتائج الاستطلاع التي نشرتها صحيفة /معاريف/ العبرية الصادرة اليوم الجمعة (16|10)، بأن نحو 67 في المائة من الإسرائيليين غير راضين عن طريقة تعامل رئيس حكومتهم بنيامين نتنياهو، مع انتفاضة القدس.
وأيّد 61 في المائة فرض مقاطعة اقتصادية ضد المواطنين الفلسطينيين داخل الأراضي المحتلة عام 1948، في حين عارض 29 في المائة من الإسرائيليين ذلك.
وذكرت الصحيفة العبرية، أن 58 في المائة من الفئة المستطلعة آراؤها، أيّدوا تطبيق مقترح الوزير الإسرائيلي المُغتال رحبعام زئيفي، والمعروفة بـ "الترانسفير الطوعي"، ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة.
وفيما يتعلق بملف الأمن، قال 65 في المائة من فلسطينيي الداخل إنهم لا يشعرون بالأمن لدى التجول قرب الأحياء والمستوطنات اليهودية، بينما قال 92 في المائة من اليهود إنهم لا يشعرون بالأمن لدى تجولهم بالمدن العربية داخل أراضي الـ 48، كما أنه 80 في المائة منهم لا يشعرون بالأمن بالتجول في المدن المختلطة التي تضم مستوطنين وفلسطينيين كالرملة ويافا وعكا واللد وحيفا.

أوسمة الخبر فلسطين احتلال استطلاع

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.