رام الله: حكومة الاحتلال حوّلت الفلسطينيين لأهداف مباحة


رأت وزارة الخارجية الفلسطينية، أن حكومة الاحتلال الإسرائيلي "تستهتر" بحياة المواطنين الفلسطينيين "وتستبيح دمائهم" من خلال الإعدامات الميدانية التي تنفّذها قوات الإحتلال وقطعان المستوطنين بشكل يومي وبدم بارد.
وقالت الوزارة الفلسطينية في بيان صحفي تلقت "قدس برس" نسخة عنه، اليوم الأحد (18|10)، "إن الإعدامات الميدانية ترجمة لقرارات نتنياهو وحكومته التي صادقت على إطلاق الرصاص الحي على الفلسطينيين العزل، وحولتهم إلى أهداف مباحة".
ولفتت إلى أن قوات الاحتلال "تمارس إرهاب دولة منظم بحق الفلسطينيين جرّاء السياسة الإسرائيلية العنصرية، والتي أدت إلى سقوط العشرات من الشهداء، وتجسّدت تلك السياسة بشكل واضح وجلي في إعدام المدنيين بدم بارد بالضفة الغربية والقدس، وتبادل جنود الإحتلال والمستوطنين الأدوار من أجل تبرير عملية القتل في كل مرة".
وأضافت الوزارة "تؤكد هذه الجرائم وعمليات التزوير والكذب الإسرائيلي مدى تفشي الإرهاب والعنصرية والتطرف في صفوف عناصر جيش الاحتلال والمستوطنين، وعلى الإنحطاط الحاصل في أخلاقياتهم".
وأشار البيان، إلى أن الجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال والمستوطنون تتم بتشجيع وتوجيه وتحريض من المستوى السياسي الرسمي الإسرائيلي، مشددة على سعيها المتواصل لـ "فضح جرائم الاحتلال في المحافل كافة ومحاسبة قادة الاحتلال أمام محكمة الجنايات الدولية".
وجدّدت الخارجية الفلسطينية مطالبتها بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، وتشكيل لجنة أممية للتحقيق في الجرائم، ومساءلة ومحاسبة المجرمين والقتلة ومن يقف خلفهم.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.