"الشعبية": عملية بئر السبع البطولية تؤسس لما بعدها

أشادت "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" بعملية بئر السبع التي أسفرت عن مقتل جندي ومستوطن إسرائيلي وإصابة 11 آخرين، مؤكدة أنها "ضربة نوعية في العمق الصهيوني تشير إلى تطور ملحوظ على عمليات المقاومة الفلسطينية وتؤسس لما بعدها".
وأكدت الجبهة في تصريح صحفي تلقّت "قدس برس" نسخة عنه، اليوم الاثنين (19|10)، على أن "هذه العملية البطولية في هذا التوقيت والمكان تعبّر عن اختراق للعمق والمنظومة الأمنية ولكل الإجراءات العنصرية التي أقرّها ما يسمى مجلس الوزراء الوزاري الإسرائيلي المصغر الكابينت في الساعات الأخيرة، والتي من خلالها فرض الحصار على مدينة القدس المحتلة وقُراها، وعزلها بالكامل عن بعضها البعض من خلال إغلاقها بجدران عازلة"، وفق البيان.
واعتبرت الجبهة، عملية بئر السبع بمثابة "رد سريع ورادع على جرائم الاحتلال الصهيوني والمستوطنين المتصاعدة خاصة الإعدامات الميدانية لبعض الشابات والشباب بدم بارد، والاقتحامات للبيوت والاعتقالات اليومية خاصة للأطفال القصر، والتهديد بإبعاد ذوي الشهداء وهدم بيوتهم".
وأشارت إلى أن "حالة التخبط الصهيونية وفشلها في منع هذه العمليات النوعية سواء كانت فردية أو منظمة يشير إلى ضعف جبهته الداخلية، وعدم قدرة جيشه الجبان المدجج بمختلف أنواع الأسلحة على مواجهة شجاعة الشباب الفلسطيني المتسلح بالإرادة والعزيمة وبعدالة قضيته"، وفق تقديرها.
وكان الاحتلال قد كشف عن هوية منفذ عمليتي الطعن وإطلاق النار في المحطة المركزية بمدينة بئر السبع الواقعة جنوب فلسطين المحتلة، وهو الشاب الفلسطيني مهند العقبي (21 عاماً)، وهو من سكان التجمعات البدوية في قرية حورة بالنقب الشمالي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.