إعدام شاب فلسطيني بدعوى طعن مجندة إسرائيلية شرق القدس

أعدمت قوات الاحتلال الإسرائيلية اليوم الأربعاء (21|10)، شاباً فلسطينياً بإطلاق النار عليه قرب مستوطنة "آدم" اليهودية المُقامة على أراضي قرية جبع شرق مدينة القدس المحتلة.
وادّعت مصادر عبرية، أن شاباً فلسطينياً طعن مجنّدة إسرائيلية وأصابها بجروح حرجة، قبل أن تفتح قوات الشرطة الإسرائيلية النار عليه بشكل مباشر، ما أدى إلى استشهاده على الفور، حسب المصادر.
وأضافت أن المعلومات الأولية تُشير إلى أن منفذ عملية الطعن وصل إلى المنطقة بمساعدة آخر تم اعتقاله، حيث يجري التحقيق معه في هذه الأثناء.
من جانبها، أكّدت صحيفة /يديعوت أحرونوت/ العبرية على موقعها الإلكتروني، نبأ استشهاد الشاب الذي لم تُعرف هويته بعد، موضحة أنه قضى بعد إصابته بعدّة رصاصات إسرائيلية أطلقتها قوات الشرطة عليه.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.