فيسبوك" يغلق صفحات تابعة لـ"حماس"

أغلقت إدارة موقع التواصل الإجتماعي "فيسبوك" خلال اليومين الماضيين، عدداً من الصفحات التابعة والمقربة من الدائرة الإعلامية لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الضفة الغربية المحتلة، بالإضافةً إلى عدة صفحات تفاعلية داعمة للمقاومة الفلسطينية.
وأوضحت الحركة في بيان تلقته "قدس برس" أن الإغلاقات المذكورة جاءت عقب حملة تبليغات واسعة ومنظمة، مسنودةً بضغوطات مباشرة من وزارتي الإتصالات والخارجية الإسرائيليتين على إدارة موقع "فيسبوك"، و"ذلك على ضوء الدور الكبير للإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي في دعم وتحريك وإسناد انتفاضة القدس"، وفق البيان.
وشنّ "فيسبوك" حملةً على صفحات "الكتلة الإسلامية" في جامعات الضفة (النجاح والخليل وبوليتكنك فلسطين)، كما أغلق صفحات حركة "حماس" في كلٍ من رام الله، والخليل، ونابلس، وبيت لحم، وقلقيلية، وسلفيت، وطوباس، وجنين، إضافة إلى صفحة "رابطة الشباب المسلم في الضفة".
ووفقاً لبيان الحركة، فقد أقدمت إدارة "فيسبوك" وبالتزامن مع إغلاق تلك الصفحات على إغلاق وتجميد حسابات عشرات الناشرين والمديرين من القائمين على تلك الصفحات.
وكانت إدارة الموقع قد أغلقت وللمرة الثانية على التوالي في غضون أسبوع، صفحة الناطق الرسمي باسم حركة "حماس" حسام بدران.
وقد سبق ذلك بعدة أيام إغلاق فيسبوك لصفحتي "نبض الضفة" و"كلنا مقاومة" المقربتين من حركة "حماس"، فيما أغلقت قبلها إحدى أبرز الصفحات التفاعلية الداعمة للمقاومة وهي صفحة "شارك" التابعة لـ "شبكة قدس الإخبارية".
ويأتي ذلك عقب قيام إدارة موقع يوتيوب بإغلاق القناة الرسمية التابعة لإعلام حركة "حماس" في الضفة الغربية على الموقع لمرتين متواليتين، حيث كانت تنشر عبرهما إنتاجاتها الفنية والإعلامية المختلفة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.