الاحتلال يحقق في هروب جنود من ساحة عملية "بئر السبع"

أعلن جيش الاحتلال أنه فتح تحقيقا في احتمال هروب جنود لحظة وقوع عملية "بئر السبع" قبل عدة أيام، والتي نفذها مواطن فلسطيني من النقب جنوب فلسطين المحتلة عام 48، وأسفرت عن مقتل جندي وجرح عدد من المستوطنين، فيما قتل عامل إرتيري بعد أن أطلق حارس إسرائيلي النار عليه ظنا منه أنه منفذ العملية، كما شارك مستوطنون في ضرب العامل الإرتري مما أسفر عن مقتله.
 وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال موطي ألموز، اليوم الأربعاء (21|10) إن الجيش يفحص أداء الجنود في ساحة العملية، وألمح إلى أنهم لم يسعوا إلى الاشتباك مع منفذ العملية، مثلما هو متوقع.
وفي ذات السياق أعلنت الشرطة العسكرية، أنها شرعت بالتحقيق في مشاركة جنود ومستوطنين في عملية سحل  العامل الإرتيري، الذي اعتقدوا انه الفلسطيني منفذ العملية.
وكان شريط مصور أظهر عددا من جنود الاحتلال وهم يفرون رعبا، بينما اختبأ آخرون، كما اظهر الشريط أن العامل الإرتري لم يشكل خطرا على أحد بعد أن قتل من قبل حارس أطلق عليه النار من مسافة قصيرة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.