"قراصنة رابعة" يخترقون موقع مجلس الوزراء المصري

أعلنت مجموعة نشطاء أطلقوا على أنفسهم اسم "انونيموس ميدان رابعة"، مسؤوليتها عن اختراق المواقع الإلكترونية لمجلس الوزراء المصري، و"مركز دعم واتخاذ القرارات"، اليوم الخميس (22|10).
ونشر فريق القراصنة، فيديو عبر صفحتهم على موقع "فيسبوك" لعملية اختراق موقع مجلس الوزراء، وعلقوا عليه قائلين: "فلتستمر الجبهات مفتوحة ... مجلس الوزراء ليس الأول والأخير"، "سنرد على إجرامكم وسنجعلكم عبرة للعالم" وتم توقيع تلك العبارة باسم "قراصنة الثورة المصرية".
كما كتب القراصنة مهددين الحكومة المصرية، قائلين "نحن حاليًا في أسوء أنواع الحروب .. وستتوالى ضرباتنا على المواقع الحكومية حتى ننال من كل ظالم" وفق تعبيرهم.
وكشف "أنونيموس رابعة" أنه "تم بحمد الله اختراق موقع رئاسة مجلس الوزراء، لم نسامح ولن ننسي .. نهج طويل والمواقف شاهد ..لن ننسي شهدائـنا .. لن ننسي مجازر الانقلاب .. لن ننسي رابعه" في إشارة إلى ميدان "رابعة العدوية" الذي شهد اعتصاما استمر لعدة أسابيع عقب الانقلاب العسكري يوم 2 تموز (يوليو) 2013، وتم فضه بالقوة المسلحة، وأسفر ذلك عن مقتل الآلاف من المعتصمين.
وأشار مصدر بمجلس الوزراء المصري  إلى أن "هناك خطر في حال تمكن المخترقين من الحصول على المعلومات الموجودة على تلك المواقع" موضحا أنهم "سيعملون على حماية الموقعين من خلال رفع الحماية الإلكترونية".
ورد "انونيموس ميدان رابعة" على هذا الاعلان الحكومي بالكشف عن "تكثيف" إجراءات الحماية واستعادة الموقع، قائلين على صفحتهم "كثف كثف إفعلوا ما شئتم فنحن هنا لردعكم وفضحكم ..  لن نرحم، لن نسامح، لن ننسي".
يذكر أن هذا الفريق اخترق الصفحة الرسمية لمجلس الوزراء العام الماضي أيضا، وحتى الآن لم ينشئ مجلس الوزراء صفحة بديلة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.