مسؤول فلسطيني يطالب بإقامة مباراة فلسطين والسعودية بغزة

دعا مسؤول فلسطيني إلى إقامة مباراة الإياب بين المنتخب الوطني الفلسطيني والمنتخب السعودي، على ملعب فلسطين في مدينة غزة، كحل للأزمة القائمة حول الرفض السعودي للدخول إلى فلسطين عبر المنافذ الإسرائيلية للعب في الضفة الغربية.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" اصدر قرارا مؤخرا يقضي بإقامة مباراة كرة القدم بين المنتخبين الفلسطيني السعودي ضمن التصفيات المزدوجة المؤهلة لكاس اسيا 2019 وكاس العالم 2018، على ملعب فيصل الحسيني في ضاحية الرام في مدينة القدس، إلا أن السعودية رفضت القرار وأكدت أنها ستنسحب ولن تلعب لان ذلك يندرج في إطار التطبيع.

وقال وكيل مساعد وزارة الشباب والرياضة في غزة أحمد محيسن لـ "قدس برس": "إن غزة قادرة على استضافة مباراة كرة القدم بين الفريق الوطني الفلسطيني والفريق السعودي الشقيق، كجزء من الوطن، ولديها من القدرات والعقول المبادرة لإنجاح أي حدث أو مناسبة وطنية كمباراة الشقيق السعودي".

وأكد على أن ملعب فلسطين في مدينة غزة يمكن أن يستقبل المباراة من خلال بعض الترتيبات والتجهيزات اللازمة، مبيناً أن الدخول إلى غزة عبر معبر رفح البري لا يتطلب المرور من منافذ إسرائيلية.

وقال محيسن: "إن التطبيع من خلال الرياضة مرفوض، ولا يمكن أن نفرض على الدول العربية الشقيقة أن تحضر إلى الضفة المحتلة وهي تحت حراب الاحتلال".

وأضاف :"معركة شعبنا مع الاحتلال الصهيوني ستنتهي لا محالة بزوال هذا الكيان الغاصب، وحينها سيحقق شباب ورياضيو فلسطين طموحاتهم بالحرية والازدهار".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.