الاحتلال يعتقل 40 فلسطينيا من الضفة والقدس

شن جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأربعاء (28|10)، حملة اعتقالات واسعة في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية والقدس المحتلتين.

وذكر موقع صحيفة /يديعوت أحرنوت/ العبرية، أن جيش الاحتلال اعتقل 30 فلسطينياً من الضفة الغربية و10 مقدسيين، معظمهم من المتّهمين بممارسة أنشطة تتعلق بالمقاومة ضد الاحتلال ومستوطنيه.

وأفادت مصادر فلسطينية لـ "قدس برس" أن جيش الاحتلال شن حملة اعتقالات في الخليل جنوب الضفة في صفوف أنصار وقيادات حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، وغالبيتهم من الأسرى المحررين.

وبيّنت أن من بين معتقلي الخليل البالغ عددهم 21؛ الشيخ مصطفى شاور رئيس "رابطة علماء فلسطين" ومحاضر في "جامعة الخليل"، بالإضافة إلى 3 شبان من مخيم العروب و12 من مدينة الخليل وشابيْن من يطا و3 آخرين من بلدة بني نعيم وشاب من بلدة بيت كاحل.

وفي القدس المحتلة، اعتقلت قوات الشرطة الإسرائيلية 10 مواطنين فلسطينيين، بينهم 3 من بلدة حزما شمالي المدينة، و7 آخرين من "حي الثوري" في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، بينهم جهاد غزاوي وهي إحدى المرابطات في المسجد الأقصى.

وأوضحت مصادر عبرية، أن الاعتقالات الإسرائيلية في شمال الضفة طالت شاباً فلسطينياً من طوباس وآخر من قرية عينابوس، إلى جانب شابين من بلدة بيت فوريك قضاء نابلس.

وفي رام الله، اعتقل جيش الاحتلال ثلاثة فلسطينيين من بلدات رنتيس وشقبا وبدرس، بالإضافة إلى آخر من بيت لحم.

وأوضحت مصادر محلية في رام الله، أن جيش الاحتلال اعتقل الطالبة في كلية الإعلام بـ "جامعة بيرزيت" جورين سعيد قدح من قرية شقبا قضاء المدينة.

وكثف جيش الاحتلال حملات الاعتقال في صفوف الشبان الفلسطينيين من اندلاع انتفاضة القدس مطلع شهر أكتوبر/ تشرين أول، حيث وصل عدد المعتقلين إلى 1250 فلسطينيا.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.