منظمة حقوقية بريطانية تدين الحكم على الشيخ رائد صلاح

أدانت "المنظمة العربية لحقوقق الإنسان" في بريطانيا الحكم الصادر على الشيخ رائد صلاح بالسجن 19 شهرا منها ثمانية أشهر مع وقف التنفيذ، بتهم  تتعلق بالتحريض وإثارة العنصرية على أن يسلم نفسه لسلطات السجون  بتاريخ  15 تشرين ثاني (نوفمبر) المقبل لتنفيذ العقوبة.
وأضافت "العربية لحقوق الإنسان" في بيان لها اليوم الاربعاء (28|10) أرسلت نسخة منه لـ "قدس برس"، أن التهم التي وجهت للشيخ رائد صلاح "تأتي في سياق مسلسل ملاحقة الشيخ لنشاطه المعروف في الدفاع عن المسجد الأقصى، وللدور الكبير الذي يلعبه في كشف مخططات الإحتلال التي تهدف لهدم المسجد الأقصى وبناء الهيكل".
وأشارت المنظمة إلى "أن الإحتلال لم يكتف بملاحقة الشيخ رائد صلاح داخليا إنما تمت ملاحقته لدى زيارته لبريطانيا في صيف عام 2011، حيث تمالأت وزارة الداخلية البريطانية مع اللوبي الصهيوني بإصدار قرار بطرده بعد دخوله وإلقاء محاضرات بدعوى أن وجوده يضر بالصالح العام، ولم يرضخ الشيخ رائد لهذا القرار فاعتقل وافرج عنه بكفالة وبقي عاما كاملا يكافح وخاض معركة قضائية لدحض الإدعاءات الإسرائيلية، حيث أصدرت محكمة الهجرة العليا في لندن بتاريخ 8 نيسان (أبريل) 2012  قرارا يؤكد أن كل الإتهامات التي وجهت للشيخ رائد باطلة، وأن ما جاء فيها يندرج في إطار حق حرية الرأي والتعبير التي يجب أن تحترم وغادر بريطانيا محققا نصرا مدويا على إسرائيل وداعميها".

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.