إطلاق نار على حافلة إسرائيلية شرق رام الله

مكان إطلاق النار بالقرب من مستوطنة


قالت صحيفة "معاريف" العبرية، إن حافلة إسرائيلية تعرضت مساء اليوم الخميس (29|10)، لعملية إطلاق نار من قبل مجهولين، قرب مستوطنة "عوفرا" المقامة على أراضي شرق رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

وأشارت الصحيفة العبرية، إلى أن مركبة فلسطينية مسرعة أطلقت النار باتجاه الحافلة الإسرائيلية وانسحبت من المكان، قبل أن يرّد الجنود الإسرائيليون بإطلاق الرصاص، دون الإبلاغ عن إصابات.

وأفاد شهود عيان لـ "قدس برس" بأن قوات عسكرية إسرائيلية كبيرة اقتحمت قرية "عين يبرود" شمال شرق رام الله، ودهمت المحال التجارية وشرعت بمصادرة التسجيلات من كاميرات المراقبة المثبتة على المحال بالشارع الرئيسي في القرية، في محاولة للتعرّف على هوية سائق المركبة الفلسطينية.

وأضافوا أن قوات الاحتلال أغلقت مداخل بلدة سلواد شرق رام الله، وفرضت حصاراً عسكرياً عليها، منعت بموجبه المواطنين الفلسطينيين من الدخول إلى البلدة أو الخروج منها.

ولفتت المصادر الفلسطينية، أن قوات الاحتلال نصبت حواجز عسكرية بالقرب من قرى "عين يبرود" و"دير دبوان" ومنطقة "عيون الحرامية" شرق رام الله.

وذكرت المصادر، أن قوات الاحتلال اعتقلت شاباً فلسطينياً مجهول الهوية بالقرب من قرية "عين سينيا" شمال رام الله، عقب إيقاف وتفتيش المركبة التي كان يستقلها.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.