"تنظيم الدولة" يتبنّى إسقاط الطائرة الروسية بسيناء

أعلن تنظيم "ولاية سيناء" التابع لـ "تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام"، رسمياً مسؤوليته عن إسقاط الطائرة الروسية في سيناء اليوم السبت (31|10)، ما أسفر عن مصرع جميع ركابها البالغ عددهم 224 شخصاً.

وبث التنظيم بياناً يؤكد فيه "إسقاط طائرة روسيّة وهلاك ما يزيد على 220 صليبيّاً روسيّاً كانوا على متنها"، على حد تعبير البيان.

وأشار التنظيم إلى أن هذا العمل يأتي رداً على التدخّل العسكري الروسي في سورية.

وسبق هذا الإعلان، تداول نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعية لتسجيل فيديو نُسب إلى "ولاية سيناء" وحمل شعارها، ويُظهر مشاهد لطائرة مشتعلة في الأجواء أثناء سقوطها، معتبرين أنها هي الطائرة الروسية.

وكانت مصادر أمنية مصرية وملاحية مصرية، قد استبعدت وقوف أي "عمل إرهابي" وراء سقوط الطائرة الروسية في منطقة جبلية قرب مطار العريش، اليوم السبت.

وقالت المصادر "لا توجد مؤشرات على أن الطائرة الروسية أُسقطت عمداً، نظراً لإمكانياتها التي لا تؤهلها لذلك"، بيد أن حسابات مؤيدة لتنظيم "ولاية سيناء" على موقع "تويتر" الذي ينشط شمال سيناء، ألمحت لاحتمال إسقاط الطائرة بصاروخ، انتقاما من التدخل الروسي في سورية.

وأضافت المصادر "تلك الجماعات لا تمتلك سوى صواريخ حرارية وأن هذه الصواريخ لا تتعامل سوى مع أهداف منخفضة مثل المروحيات".

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.