بريطانيا تستقبل السيسي وتعلق رحلاتها إلى شرم الشيخ

يلتقي رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون اليوم الخميس (5|11)، بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الذي بدأ زيارته الرسمية الأولى للبلاد أمس، وسط احتجاجات ضد هذه الزيارة.

وأثارت زيارة السيسي إلى بريطانيا منذ الإعلان عنها قبل عدة أشهر، جدلاً واسعاً في أوساط الصحافة والمنظمات الحقوقية البريطانية التي رأت فيها "إهانة للقيم الديمقراطية الغربية عامة والبريطانية على وجه الخصوص"، وزاد من حدّة هذه الأجواء المشحونة الاحتمالات المتزايدة بشأن مسؤولية "تنظيم الدولة الإسلامية" عن إسقاط طائرة روسية شمال سيناء، قبل أيام.

وقرّرت الحكومة البريطانية تعليق رحلاتها بين شرم الشيخ والمملكة المتحدة، فيما يجري خبراء بريطانيون تقييماً للوضع الأمني في المطار الدولي بالمدينة، في خطوة احترازية حتى اكتمال تقرير الخبراء البريطانيين.  

وصرّح وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند، بأن "هناك احتمالية كبيرة أن يكون تنظيم داعش أسقط الطائرة الروسية المنكوبة فى سيناء"، وفق تصريحاته.

وترجح صحيفة "تايمز" البريطانية، أن يطلع رئيس الوزراء ديفيد كاميرون الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، على القرارات الجديدة بخصوص حركة الملاحة الجوية المتعلقة ببلاده.

وفي اتجاه مغاير، أشارت الصحيفة إلى أن كاميرون سيعلن "قيوداً جديدة" على جماعة "الإخوان المسلمين" في خلال أسابيع في مساع لتهدئة السعودية ومصر، وفق "تايمز".

في المقابل، تشهد العاصمة البريطانية لندن، اليوم الخميس (5|11) مظاهرة أمام مقر الحكومة البريطانية دعا لها "المجلس الثوري المصري" ونشطاء حقوقيون ومعارضون، احتجاجاً على زيارة السيسي إلى بريطانيا.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.