لجنة حقوقية: إخطارات هدم المنازل بالقدس تهدف لإخماد الانتفاضة

أفادت لجنة الدفاع عن أراضي وعقارات سلوان، أن سلطات الاحتلال "تسعى إلى كسر معنويّات المقدسيين وإخماد الانتفاضة المقدسية، من خلال إخطار عائلات فلسطينية بهدم منازلها في مدينة القدس المحتلة، بحجة البناء دون ترخيص".

وأفاد عضو لجنة الدفاع عن أراضي وعقارات سلوان، فخري أبو دياب، اليوم الأحد، بأن "المؤسسة الاحتلالية تسعى لمعاقبة المقدسيين وإشغالهم عن مقاومة الاحتلال الإسرائيلي والانتفاضة، بتوزيع أوامر هدم ظالمة بحق المنازل والمساجد، حيث صعّدت من ذلك مع بداية الشهر الجاري".

وأضاف في حديثه لـ"قدس برس" أن طواقم بلدية الاحتلال برفقة القوات الخاصة الإسرائيلية، أخطرت عدداً من المنازل في حي البستان في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، بهدمها إدارياً، بحجة البناء دون ترخيص.

وقال "إن جميع إجراءات الاحتلال ما هي إلا وسائل طرد وتهجير للمواطنين المقدسيين، كي يشعروا بعدم الأمن في منازلهم ومساجدهم ومكان عملهم، لإلهائهم بشكل كامل عن مقاومة الاحتلال.

تجدر الإشارة أن طواقم بلدية الاحتلال برفقة القوات الخاصة الإسرائيلية اقتحمت أمس حيّيْ البستان وعين اللوزة في سلوان، ووزعت أوامر هدم إدارية بحق 9 منشآت سكنية لعائلات مقدسية بحجة البناء بدون ترخيص، كما طلبت من ثلاثة من أصحاب تلك المنازل بالتوجه لمبنى بلدية الاحتلال في القدس "للتحقيق معهم حول البناء غير المرخّص".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.