تونس.. مبادرة تشريعية لتجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني

أعلنت كتلة الجبهة الشعبية بمجلس نواب الشعب بتونس (البرلمان) أنها تقدمت رسميا بمبادرة تشريعية لدى مكتب المجلس  تتعلق بمشروع قانون لتجريم التطبيع مع الكيان الصهيوني.

وأكد النائب أحمد الصديق في تصريحات نشرتها وسائل الإعلام التونسية اليوم الخميس (12|11)، أن هذا المشروع قدمته الجبهة تماشيا مع سياستها ومواقفها الرامية الى تحصين تونس ضد الاختراق الاجنبي  ولاسيما منه الاختراق الصهيوني، الذي قال بأنه يتنامى يوما بعد يوم.

وأكد أن مشروع القانون  يعد كذلك مبادرة تجسد المساندة الفعلية للشعب الفلسطيني الذي لم يجد إلا دعما كلاميا، وفق تقديره .

وأشار الصديق إلى أن الجبهة الشعبية قامت بواجبها وأودعت المشروع بمكتب المجلس وتتوقع الالتفاف حوله رغم انه قد يحرج الكثيرين، على حد قوله.

وكانت الجبهة الشعبية قد نظمت مسيرتين خلال انتفاضة القدس الأخيرة التي انطلقت في الفاتح من تشرين أول (أكتوبر) الماضي.

يذكر أن مسألة تجريم التطبيع في تونس كانت قد أثيرت بعد الثورة وعند صياغة المجلس التأسيسي للدستور، حيث كانت بعض القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني تطالب بتضمين تجريم التطبيع في الدستور.

والجبهة الشعبية أو الجبهة الشعبية لتحقيق أهداف الثورة، هي ائتلاف سياسي تونسي يضم 11 حزباً وتجمعاً يسارياً وقومياً وبيئياً، وبعض المستقلين، وقد تأسست في 7 تشرين أول (أكتوبر) 2012، وأسندت مهمة الناطق باسمها لحمة الهمامي، الأمين العام لحزب العمال.

وقد حصدت الجبهة التي اختارت البقاء في صفوف المعارضة، 15 مقعدا في الانتخابات، من أصل 217 هو العدد الإجمالي لمقاعد مجلس نواب الشعب في تونس.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.