هنية: الانتفاضة ستستمر ولن تتوقف حتى التحرير

حدد إسماعيل هنية، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، ثلاث عقبات يجب على الانتفاضة تجاوزها من اجل أن يكتب لها النجاح، مؤكدًا أن هذه الانتفاضة سوف تستمر حتى تحرير الأرض والإنسان.
وبارك هنية في كلمة له خلال مؤتمر "الأمن القومي الفلسطيني الثالث" الذي عقد صباح اليوم السبت (14|11) في مدينة غزة عملية الخليل التي نفذت امس الجمعة وقلت فيها مستوطنان يهوديان ،مشددا ان الشعب الفلسطيني لن يقبل بأي مكان في العالم بديلا عن فلسطين.
وأوضح أن العقبات التي يجب أن تتجاوزها الانتفاضة من اجل استمرارها هي التنسيق الأمني،  وان تكون انتفاضة تحرير وليس تحريك لاستثماراتها لتحريك الوضع السياسي، وان تتجاوز محاولات الاحتواء السياسي في ظل حالة الضغط الإقليمي والدولي على الشعب الفلسطيني.
وأكد هنية على أن الانتفاضة حققت انجازات كبرى وجيدة للشعب الفلسطيني، من أهمها الوحدة الوطنية، وإعادة الاعتبار للقضية الفلسطينية، وإعادة الاعتبار لخيار المقاومة لا سيما في الضفة الغربية بعد سنوات من محاولة الاحتواء.
وقال: "جاءت الانتفاضة لتسدد ضربة قوية للأوهام الإسرائيلية،  لذلك هناك استنفار سياسي لمحاولة احتواء الانتفاضة من جديد"، مشيرًا إلى أن هناك حاضنة شعبية وتنظيمية للانتفاضة رغم طابعها الشعبي.
وأضاف هنية: "هذه الانتفاضة سوف تستمر ولن تتوقف أبدًا حتى تحرر الأرض والإنسان"، مشددًا على أن الانتفاضة هي طريق الدولة.
 واعتبر أن استمرار الانتفاضة يتطلب تحقيق ثلاثة أمور وهي: تشكيل قيادة ميدانية تنسيقية بين شباب الانتفاضة على أن تتطور لاحقا لتكون قيادة وطنية سياسية، والاتفاق على أهداف الانتفاضة ، هل هدفها العودة للمفاوضات أو تحرير الأرض والأسرى.
وقال: "نرى أن هذه الانتفاضة ابعد من حدود التكتيك واللحظة ويجب أن تكون أهدافها مرتبطة بتحرير القدس والضفة وغزة والأسرى".
وأضاف: "لابد من الاتفاق على إستراتيجية وطنية حتى نعرف كيف نزاوج بين المقاومة والسياسة (..) وكل هذا يستوجب عقد الإطار المؤقت لمنظمة التحرير الفلسطينية".
ودعا هنية إلى عقد الإطار القيادي لمنظمة التحرير الفلسطينية في غزة إذا تعذر عقده في القاهرة أو أي عاصمة عربية لأي أسباب، وذلك للبحث في كل القضايا وتحقيق المصالحة ولعكس صورة ايجابية للشعب الفلسطيني.
واعتبر أن الصراع الذي يدور في المنطقة هو في المكان والزمان الخطأ هذه الدماء يجب ان تسيل في فلسطين.
وقال:  "فلسطين القضية المركزية للأمة وهذه الخلافات تضر بالقضية الفلسطينية".

 

أوسمة الخبر فلسطين غزة هنية مواقف

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.