خبير فلسطيني: إقرار الاحتلال باغتيال المبحوح رسالة تهديد لقادة "حماس" في الخارج

حذر الخبير في الشئون الإسرائيلية عدنان أبو عامر،  من إقدام الاحتلال على اغتيال عدد من قادة حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الخارج، وذلك بعد الشريط الذي بثته مؤخرًا عن عملية اغتيال القيادي في "حماس" محمود المبحوح مطلع عام 2010 في دبي.
واعتبر أبو عامر في حديثه لـ "قدس برس"، اليوم الأحد (15|11)، أن عرض الدولة العبرية لشريط اغتيال المبحوح في دبي قبل خمس سنوات يحمل رسائل تهديد لقيادات الحركة في الخارج، وقال: "اعتراف إسرائيل مؤخرًا باغتيال محمود المبحوح القائد العسكري لحماس، في دبي، يبدو مخالفًا لسلوكها الضبابي في الاغتيالات، لكن توقيته يحمل رسائل للقيادتين السياسية والعسكرية لحماس في الخارج مفادها، انتبهوا: قادرون على الوصول إليكم أينما كنتم".
ورأى الخبير في الشؤون الاسرائيلية، أن "على قادة حركة حماس في الخارج أن تأخذ أعلى درجات الحيطة والحذر خلال تنقلاتها"، معبرا عن اعتقاله بأن "الاحتلال ربما يكون يدبر لعملية اغتيال ضد احدهم"، مستبعدا في الوقت نفسه أن يكون لهذا التوقيت علاقة بذكرى استشهاد القائد العسكري في الحركة أحمد الجعبري.
وكانت احد قادة الدولة العبرية دعا إلى تصفية عضو المكتب السياسي للحركة صالح العاروري والذي يقيم في تركيا ردًا على الهجمات التي نفذتها المقاومة الفلسطينية في  الضفة الغربية.
وكانت القناة الثانية في التلفاز الإسرائيلي عرضت مؤخرًا تفاصيل جديدة عن اغتيال المبحوح في دبي في التاسع عشر من كانون أول (يناير) 2010 في دبي.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.