التوصل إلى "تسوية" بهدم كنيس شمال غرب القدس

قالت صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية إن المحكمة العليا التابعة للاحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس المحتلة وافقت، اليوم الثلاثاء (17|11)، على مقترح قدم لها من قبل النياب الإسرائيلية يقضي بتأجيل تنفيذ قرار هدم كنيس "اييلت هشاحر".

وأشارت الصحيفة العبرية إلى أن نيابة الاحتلال عرضت "تسوية" يتم بموجبه هدم المباني الإضافية حول قاعة الكنيس المركزية، والموجود بمستوطنة "جفعات زئيف" المقامة على أراضي الفلسطينيين، شمال غرب القدس المحتلة، ثم يبدأ تفكيك الكنيس بعد يومين ليستكمل بعد 21 يوما.

وبيّنت "يديعوت أحرونوت" أن أصحاب الأرض الفلسطينيين التي أقيم عليها الكنيس، وافقوا على التسوية، بشرط عدم المساس بحقهم، وإزالة السياج المحيط بالأرض.

وذكرت الصحيفة العبرية أن التسوية تقوم على إلتزام دولة الاحتلال ببناء مبنى دائم للكنيس ويخصص له ميزانية فاقت الـ (مليون دولار أمريكي) وزارة المالية الإسرائيلية.

يشار إلى أنه كان من المفترض أن يتم هدم كنيس "اييليت هشاحار"، بتاريخ 31 تموز (يوليو) 2012، وفق قرارٍ قضائي مسبق.

يذكر أن كنيس "اييلت هشاحر" مقام على أرض فلسطينية يمتلكها المواطن رباح عبد اللطيف من قرية الجيب، وحاول منذ عام 2000 وقف بنائه بدون فائدة، وحصل في يوليو 2014 على حكم بهدم الكنيس حتى 30 يوليو من ذات العام، من "المحكمة العليا الإسرائيلية"، ولكن المحكمة عادت وأجلت قرار الهدم حتى 17 توفمبر من ذات العام، في أعقاب طلب قائد شرطة القدس بسبب الوضع الأمني والخوف من عمليات انتقامية من قبل المستوطنين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.