محدث| اعتقالات إسرائيلية واعتداءات للمستوطنين في الضفة

شنّ جيش الاحتلال الإسرائيلي الليلة الماضية، حملة اعتقالات طالت مدينتي جنين والخليل، شمال الضفة الغربية المحتلة وجنوبها، وسط اعتداءات لعصابات يهودية وإجراءات عسكرية إسرائيلية مشدّدة استهدفت إغلاق مداخل عدد من القرى الفلسطينية.

وذكرت مصادر محلية لوكالة "قدس برس" اليوم الجمعة (20|11)، أن الاعتقالات التي شهدتها مدينة الخليل الليلة الماضية، تركّزت في بلدتي "بيت عوا" و"دورا"، موضحة أنها أسفرت عن اعتقال عدد من الشبان الفلسطينيين، إلى جانب قيادات ونشطاء في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"؛ من بينهم الأسيرين المحررين ياسر وحسين عمرو، بالإضافة إلى المهندس إسماعيل العواودة.

وفي سياق متصل، فرض جيش الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم، إجراءات عسكرية مشدّدة على مداخل مدينة الخليل التي أُغلقت بالكامل، ومنع المواطنون الفلسطينيون ممّن هم دون سن الـ 35 عاماً من اجتيازها.

وفي مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية المحتلة، هاجم متطرفون يهود من عصابات "تدفيع الثمن" اليهودية فجر الجمعة، منزلاً فلسطينياً في قرية المزرعة الغربية شمالي المدينة، بالحجارة والزجاجات الحارقة. 

وقال المواطن محمد سليمان أبو قرع، في حديث لـ "قدس برس"، إن العشرات من المستوطنين قاموا بتطويق منزله ورشقه بالحجارة ما أدّى إلى تحطيم نوافذه، وإلقاء زجاجات حارقة على منزله وإحراق إحدى الواجهات في الطابق الأول. 

وأشار أبو قرع إلى أن المتطرفين اليهود خطوا شعارات عنصرية ضد العرب والفلسطينيين وأخرى تهدد أهالي المزرعة الغربية بـ "دفع الثمن"، بالإضافة لعبارات تسيء للعرب وتنادي بقتلهم والانتقام منهم.

وفي نابلس، قال مراسل "قدس برس" إن قوات الاحتلال قامت الليلة الماضية بإغلاق مداخل عدد من القرى الفلسطينية شرق وجنوب المدينة، بالسواتر الترابية.

وأضاف أن جرافات الاحتلال قامت بإغلاق مداخل قرى "عورتا" و"بورين" و"عقربا" و"أوصرين" قرب نابلس، ما تسبّب بإعاقة حركة الفلسطينيين والدفع بهم إلى طرق خاضعة للسيطرة الإسرائيلية الكاملة، حيث تنتشر الحواجز العسكرية بكثرة ويعاني الفلسطينيون خلالها من مضايقات جنود الاحتلال وإجراءاتهم الإستفزازية.

وشهد محيط مدينة نابلس اعتداءات للمستوطنين اليهود، الذين رشقوا الحجارة على السيارات الفلسطينية المارة بالقرب من حاجز "حوارة" والذي أغلقته قوات الاحتلال في كلا الإتجاهين.

وفي قرية "مسيلة" قضاء جنين، اعتقل جيش الاحتلال شاباً بعد اقتحام منزله وتفتيشه في ساعة متأخرة من الليلة الماضية.

وفي القدس، ادّعت الشرطة الإسرائيلية قيامها اليوم باعتقال مواطن مقدسي تنسب إليه تهمة "تصنيع عبوات ناسفة" يجري استخدامها في المواجهات والعمليات الفلسطينية ضد أهداف إسرائيلية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.