شرطة الاحتلال تدعي اعتقال منفذ عملية الطعن في تل أبيب

قالت شرطة الاحتلال الإسرائيلي إنها اعتقلت، مساء أمس السبت (21|11)، منفذ عملية الطعن في مستوطنة "كريات جات"، جنوب تل أبيب داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة، بعد ساعات من عمليات البحث والتمشيط بمشاركة أجهزة أمن الاحتلال.
وذكرت الإذاعة العبرية، أن عناصر الشرطة اعتقلت منفذ العملية، الشاب محمد شاكر الطردة (16 عاماً)، من بلدة "تفوح"، قضاء الخليل، جنوبي الضفة الغربية المحتلة، مشيرة إلى أنه "دخل الأراضي المحتلة بدون تصريح"، ونفذ عملية طعن أسفرت عن إصابة 4 مستوطنين وصفت جراح أحدهم بـ "الخطيرة".
وأوضحت المصادر العبرية أن إلقاء القبض على الشاب الطردة تم في ساحة أحد المنازل بمستوطنة "كريات جات"، وعلى بُعد مائة متر عن مكان العملية، مشيرة إلى أن عناصر شرطة الاحتلال ضبطت بحوزته السكين التي استخدمها في العملية، على حد قولها.
وفي السياق ذاته، اعتقلت قوات الاحتلال شابين فلسطينيين في المنطقة، بدعوى تقديم المساعدة لمنفذ العملية، بعد الاعلان عن حالة الاستنفار وعمليات التمشيط الواسعة في المنطقة، وإصدار تعليمات للمستوطنين بعدم الخروج من منازلهم.
وداهم جيش الاحتلال، فجر الأحد (22|11)، منزل عائلة الشاب الطردة في بلدة "تفوح" وقام بتفتيش المنزل واستجواب أفراد عائلته.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.