حملة دولية تطالب بالإفراج عن الأسرى الأطفال لدى الاحتلال

أطلقت وزارة التربية والتعليم العالي وجمعية "نادي الأسير" الفلسطينيتين، اليوم الأربعاء (25|11)، حملة دولية لإطلاق سراح الأسرى الأطفال من سجون الاحتلال الإسرائيلي، مطالبين بالضغط على الاحتلال عبر المؤسسات والمنظمات الدولية، وعلى رأسها منظمة الأمم المتحدة.

وأوضحت المؤسستان في بيان صحفي مشترك تلقت "قدس برس" نسخة عنه، أن الحملة التي انطلقت تحت عنوان "اعتقال الأطفال قتل للطفولة .. امنحوهم فضاءً للتعليم واللعب"، تأتي في ظل تصاعد الجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال بحق الأطفال الفلسطينيين، ومنها عمليات الإعدام والاعتقال، وما يرافقها من أساليب عديدة، "لا سيما التنكيل والتعذيب النفسي والجسدي".

وأشارت إلى أن الحملة ستتركز في البداية على كتابة رسائل وتوجيهها للأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، من قبل طلبة المدارس، "يتحدثون فيها سيتم تنفيذ الحملة عن ممارسات الاحتلال تجاه الأطفال بأشكالها المختلفة".

وفي سياق متصل، قال نادي الأسير إنه وثق منذ بداية شهر تشرين أول/ أكتوبر الماضي، أكثر من 800 حالة اعتقال لأطفال تتراوح أعمارهم بين الـ 11- 17 عاماً، مشيراً إلى أنها أكبر حملة اعتقالات خلال الأعوام الـ 10 الماضية، ما بين 2005 - 2015.

وأضاف "انتهاكات سلطات الاحتلال بحق الأطفال لم تتوقف على الاعتقالات، وتمثلت أيضاً بإطلاق الرصاص الحي عليهم، والتنكيل بهم بالضرب المبرح، بالإضافة لأساليب أخرى داخل المعتقلات".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.