مصرع إسرائيلية وإصابة 30 آخرين بانقلاب حافلة شرقي رام الله

صورة من مكان الحادث

أفاد موقع (0404) العبري، المقرب من جيش الاحتلال الإسرائيلي، بأن فتاة إسرائيلية لقيت مصرعها، وأصيب 30 آخرين، بينهم 4 إصابات وصفت بـ "المتوسط والخطيرة"، عقب "انزلاق حافلة إسرائيلية، كانت تقل جنوداً ومستوطنين، بشكل ذاتي"، شمالي شرق مدينة رام الله، الواقعة وسط الضفة الغربية المحتلة.

وأوضح موقع "واللا العبري" أن قوات من وحدة جولاني، التابعة لجيش الاحتلال، وصلت للمكان وقدمت الإسعافات الأولية للمصابين، قبل وصول طائرات مروحية ومركبات إسعاف، "والتي عملت على نقل بعض الإصابات لمستشفى تل هشومير".

وقال "واللا العبري" إن الحادث نجم بسبب "زيادة السرعة من قبل سائق الحافلة" على طريق رقم 446، لافتاً النظر إلى أن الحافلة ذاتها كانت تقل 45 إسرائيلياً، وأن 5 من بينهم خرجوا من الحافلة لوحدهم "بدون إصابات".

وفي السياق ذاته، بيّن الموقع الإلكرتوني لـ "يديعوت أحرنوت" العبرية أن مركبات الإسعاف نقلت 10 مصابين لمستشفى "هداسا الإسرائيلي" في مدينة القدس المحتلة، و12 لمستشفى "شعاري تسيدك"، مشيراً إلى أن جرحى آخرين "أدخلوا للعناية المكثفة في هداسا".

ورجحت الصحيفة العبرية أن يكون الحادث قد نجم، بالإضافة للسرعة، عن تعثر المركبة في إحدى الحفر الموجودة بشارع (446)، وهو شارع إلتفافي يمر بمحاذاة قرية رمون، شمالي شرق مدينة رام الله.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.