القدس.. الاحتلال يُغلق مداخل بلدتي "حزما وبير نبالا"

أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، السبت (28|11)، مداخل بلدة حزما شمالي مدينة القدس المحتلة، بشكل شبه كامل، وفتشت مركبات المواطنين الفلسطينيين وأعاقت حركة المرور.

وأفاد الناشط الشبابي، مالك الخطيب، في حديث خاص لـ"قدس برس"، بأن قوات الاحتلال أغلقت منذ أمس مداخل بلدة حزما، "الفرعية والرئيسية"، لافتاً النظر إلى أن الاحتلال سمح بالدخول إلى البلدة ومنع الخروج منها بشكل كامل.

وأضاف أن قوات الاحتلال استمرّت في إغلاق مداخل بلدة حزما منذ ساعات صباح اليوم السبت، "بشكل جزئي"، وسمحت للمركبات بالخروج بعد تفتيشها، والتدقيق في البطاقات الشخصية لأصحابها، "ما تسبّب بأزمة مرورية خانقة في المكان"، وفق قوله.

وأكد الخطيب أن قوات الاحتلال تتّبع منذ مدّة "سياسة العقاب الجماعي بحق المواطنين الفلسطينيين، بسبب مقاومة الاحتلال ورشق الحجارة والمولوتوف على سيارات المستوطنين بشكل مستمر".

وفي السياق ذاته، أغلقت قوات الاحتلال مدخل بلدة بير نبالا، "وهو المدخل الرئيسي" الذي يصل إلى قرى شمالي غرب مدينة القدس المحتلة.

وأفاد شهود عيان أن الإغلاق استمر لأكثر من ثلاث ساعات، أعقبه قيام الاحتلال بفح الحاجز بشكل جزئي والسماح لعدد قليل من المركبات بالمرور "بشكل بطيء".

يشار إلى أن قرى شمالي غرب القدس بدأت تشهد مواجهات مع الاحتلال منذ اندلاع "انتفاضة القدس"، واستُشهد خلالها أربعة شبّان من قرية قطنّة، "وهي القرية التي بات استهدافها يومياً من خلال عمليات اقتحام المنازل وإطلاق قنابل الغاز والصوت باتجاهها".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.