محدّث| شرطة الاحتلال تعتقل "منفذ" عملية الطعن غربي القدس

صورة من مكان العملية

قالت شرطة الاحتلال الإسرائيلي إنها اعتقلت ثلاثة شبّان فلسطينيين، أحدهم نفّذ عملية الطعن بالقرب من حافلات إسرائيلية غربي مدنية القدس المحتلة، صباح اليوم الأحد.

وكانت مصادر إعلامية وأمنية عبرية ذكرت أن شاباً فلسطينياً طعن، صباح الأحد (29|11)، مستوطنة إسرائيلية داخل إحدى الحافلات، غربي مدينة القدس المحتلة، ما أدى لإصابتها بـ "جراح طفيفة".

وذكرت شرطة الاحتلال الإسرائيلي في بيان لها، بأن عناصرها، برفقة الوحدات الخاصة الإسرائيلية، تمكّنت من اعتقال الشاب الفلسطيني الذي طعن "فلبّينية" داخل حافلة إسرائيلية غربي القدس، وأصابها بشكل طفيف.

وبيّنت الشرطة الإسرائيلية أن الشاب المعتقل "منفذ عملية الطعن"، من سكان مدينة الخليل، جنوبي الضفة الغربية، وعمره (17 عاماً)، مدّعية بأنه اعترف بتنفيذ العملية، بالإضافة لاعتقالها عامليْن فلسطينييْن آخريْن من المكان ذاته، مشيرة إلى أنه "تمت إحالتهما للتحقيقات".

يشار إلى أن فلسطينياً استُشهد صباح اليوم الأحد، بعد إطلاق النار عليه، عقب تنفيذه لعملية طعن أصيب خلالها جندي إسرائيلي من وحدة "حرس الحدود"، وصفت إصابته بـ "الطفيفة"، بمنطقة "طريق الواد" بالبلدة القديمة في مدينة القدس المحتلة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.