نشطاء يعتدون على إعلامي مرافق للرئيس المصري في باريس

قالت مصادر بالرئاسة المصرية، إن وزير الداخلية الفرنسي أكد في لقاء مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، على أنه تم اعتقال 5 ممن اعتدوا بالضرب على المذيع المرافق للرئيس في شارع الشانزليزيه وسط العاصمة الفرنسية باريس، بعدما تعرض موسى لثالث اعتداء بالضرب من قبل معارضين مصريين مساء الإثنين في باريس للمرة الثانية بخلاف واقعة ثالثة في لندن.
واتهم أحمد موسى جماعة "الإخوان المسلمين" بالوقوف وراء الواقعة، وقال إن الجماعة أيضا كانت وراء الاعتداء عليه العام الماضي في باريس وبريطانيا، وقالت صحف مصرية إن الرئيس السيسي اتصل بموسى للاطمئنان عليه، وأن عملية اعتقال منفذي الاعتداء تمت بعد تحرك السفارة المصرية والرئاسة.
وتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك وتويتر" فيديو للحظة الاعتداء على أحمد موسى، وتوجيه بعض الشتائم، وضربه على مؤخرة رقبته وسط المارة، فيما كان يحاول موسى الدفاع عن نفسه، قائلًا: "ماتمدش ايديك"، في محاولة منه للهروب من محاولات الاعتداء.
وتعرض موسي للضرب العام الماضي في باريس أيضا، ثم في بريطانيا، أثناء زيارته للعاصمة البريطانية لتغطية رحلة الرئيس عبد الفتاح السيسي، فيما عزف عدد من الإعلاميين عن السفر بعد اعتداءات سابقة تعرضوا لها من معارضين يتهمونهم بالتحريض على القتل ودعم الانقلاب الذي أطاح بالرئيس المنتخب محمد مرسي.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.