"تنظيم الدولة" يتبنى اغتيال محافظ عدن

تبنى "تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام" عملية اغتيال محافظ عدن اللواء جعفر سعد، في الوقت الذي دعا فيه الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إلى تشكيل لجنة تحقيق في حادثة اغتيال المحافظ وثمانية من مرافقيه.
وقال التنظيم في بيان نُشر على مواقع إلكترونية مقربة منه، اليوم الأحد، إن "التفجير تم بسيارة مفخخة مركونة استهدفت موكبه"، متوعدا في الوقت ذاته "بتنفيذ مزيد من العمليات"، بحسب البيان.
ونقلت وكالة أنباء "سبأ" اليمنية الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي، عن مدير أمن محافظة عدن العميد محمد مساعد قوله إن "سيارة مفخخة استهدفت موكب المحافظ بمنطقة فتح جوار مبنى مركز الاتصالات الرئيسي بجولد مور بالتواهي اثناء ذهابه إلى مقر عمله".
ويعد اللواء الركن جعفر محمد سعد، من القيادات العسكرية في الجيش اليمني، التي نسقت مع القوات الإماراتية في الحرب ضد مسلحي الحوثي، وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح أثناء حربها على عدن.
وكان الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، قد منح جعفر، وسام الشجاعة، للدور الذي قام به في التهيئة والإعداد والإشراف على تحرير عدن من مسلحي الحوثيين وصالح.
وعين جعفر محافظًا لعدن بقرار جمهوري، في 8 تشرين أول (أكتوبر) الماضي، ومكث في منصبه قرابة شهرين قبل اغتياله اليوم.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.