مصر تفتح معبر "رفح" استثنائيا لإدخال جثة فلسطيني

فتحت السلطات المصرية اليوم السبت، معبر "رفح" الحدودي الفاصل بين أراضيها وبين قطاع غزة، "بشكل استثنائي" لإدخال جثمان مواطن فلسطيني، توفي داخل أحد المستشفيات المصرية.
وقالت "هيئة المعابر والحدود" التابعة لوزارة الداخلية بغزة، "إن السلطات المصرية فتحت معبر رفح اليوم بشكل استثنائي، وسمحت بإدخال جثمان الفلسطيني، صلاح حمودة، الذي توفي في أحد المستشفيات المصرية، إثر سكته قلبية مفاجئة".
وأوضحت الهيئة في بيان لها، أن سيارة إسعاف فلسطينية اجتازت معبر "رفح" إلى الجانب المصري وقامت بنقل جثة الفلسطيني وتسليمه إلى ذويه في الجانب الفلسطيني من المعبر.
وتواصل السلطات المصرية إغلاق معبر "رفح" منذ عامين حيث تفتحه بشكل استثنائي للحالات الإنسانية، إلا أن المعبر لم يفتح منذ مطلع العام الجاري سوى 22 يوماً فقط.
ويربط معبر "رفح" البري، قطاع غزة بمصر، وهو مخصّص لتنقل الأفراد فقط، ويمثّل المنفذ الوحيد للعالم الخارجي بالنسبة لأهالي القطاع البالغ تعدادهم 1.9 مليون فلسطينياً.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.