المصري: يد "حماس" مازالت ممدودة للمصالحة الوطنية

أكد المتحدث باسم كتلة حركة المقاومة الإسلامية "حماس" البرلمانية مشير المصري، أن "يد حماس مازالت ممدودة للمصالحة على قاعدة التمسك بالثوابت الفلسطينية والاتفاقات الوطنية".

وأوضح المصري في تصريحات خاصة لـ "قدس برس" بمناسبة الذكرى 28 لانطلاقة "حماس"، "أن بوصلة سلاحهم واضحة وثابتة، وهي تحرير الأرض وإنهاء الاحتلال".

وأضاف: "سلاح المقاومة الفلسطينية وحركة حماس على رأسها، موجه للعدو الصهيوني، ولا نتدخل في أي شأن عربي  أو إسلامي، وبخاصة الشأن المصري".

ودعا المصري لإنهاء الحصار المفروض على قطاع غزة ووقف ما أسماه بـ "سياسة خلق الأزمات للشعب الفلسطيني"، وقال: "هذه السياسات فشلت طيلة العقد الماضي ولم تزد حماس إلا قوة عسكرية والتفافا شعبيا وثقة بمشروعها المقاوم".

على صعيد آخر، أكد المصري أن حركة "حماس قوية وثابتة وراسخة"، وقال: "لم يزد الحصار والتآمر على حماس إلا قوة وثباتا، وهي مستعدة لخوض المعارك بشتى أشكالها، في معركة الصمود والثبات في مواجهة المؤامرات والحصار، وفي المعركة السياسية بالفوز في الانتخابات العامة، وفي المعركة العسكرية إذا ما سولت للاحتلال نفسه بالعدوان على شعبنا".

وأضاف: "حماس قدر الله في أرضه للعدو، ولا ينبغي لأحد أن يختبر شعبيتها أو صبرها أو نفوذها أو قوتها العسكرية، فحماس اليوم أكثر ثقة بمشروعها وهي محتضنة من قبل الشعب الفلسطيني، وهب تتهيأ للحظة التحرير المرتقب بحول الله"، على حد تعبيره.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.