الاحتلال يدّعي إصابة مستوطن عقب رشق مركبته بالحجارة قرب جنين

سيارة المستوطن التي تعرضت لرشق الحجارة

زعمت مصادر إعلامية عبرية إصابة أحد المستوطنين الإسرائيليين بـ "جراح طفيفة"، مساء اليوم الثلاثاء (15|12)، عقب تعرض مركبته للرشق بالحجارة قرب بلدة يعبد، جنوبي غرب مدينة جنين، شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وقالت مصادر محلية فلسطينية إن جنود الاحتلال انتشروا في كروم الزيتون بالقرب من بلدة يعبد، بالتزامن مع رشق المستوطنون لمركبات الفلسطينيين على الشارع الرئيسي قرب البلدة بالحجارة.

وفي سياق متصل، أفادت المصادر ذاتها أن قوات الاحتلال دهمت عدة منازل في بلدة يعبد وأجبرت المواطنين على الخروج منها قبل أن تقوم بتفتيشها والعبث بمحتوياتها وتحطيمها، إلى جانب اقتحام وتفتيش "مصنع يعبد للدخان" في المنطقة الجنوبية من البلدة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.