محدّث| القدس.. استشهاد فلسطينيَين وإصابة ثلاثة مستوطنين

أعلن الاحتلال الإسرائيلي، عن تصفية قواته ومستوطنيه لشابين فلسطينيين، عقب تنفيذهما عملية طعن أدّت إلى جرح ثلاثة مستوطنين، بالقرب من "باب الخليل" في مدينة القدس المحتلة، اليوم الأربعاء.

وقال شهود عيان، إن مجندات من وحدة "حرس الحدود" التابعة لقوات الاحتلال الإسرائيلي قتلت شاباً فلسطينياً وأصابت آخر عقب تنفيذهما لعملية طعن في مدينة القدس.

ولفت الشهود، إلى أن عدداً من المستوطنين اليهود اعتدوا بالضرب المبرح باستخدام عصيٍّ حديدية على المصاب الفلسطيني وهو ملقى على الأرض في مكان العملية، "ما أدى إلى استشهاده لاحقاً".

وذكرت شرطة الاحتلال في بيان لها، أن ثلاثة مستوطنين أصيبوا "في عملية طعن" بمنطقة "باب الخليل" في مدينة القدس المحتلة، ووصفت جراح أحدهما بـ "الخطيرة".

وأوضحت أن أفراد وحدة "حرس الحدود" التابعة للشرطة الإسرائيلية، أطلقوا الأعيرة النارية صوب شابين نفذا عملية طعن ضد المستوطنين بالمكان، مما أدى إلى استشهاد أحدهما على الفور، وإصابة الآخر، "والذي أعلن عن وفاته لاحقاً في مستشفى هداسا عين كارم"، مبينة أن العملية نتج عنها إصابة ثلاثة من المستوطنين بـ "جراح بالغة"، وفق بيان الشرطة.

وأشار البيان، إلى أن أحد المستوطنين أصيب "عن طريق الخطأ" بالرصاص خلال إطلاق النار من قبل إحدى المجندات الإسرائيليات على منفذي عملية الطعن، بعد وصولها للمكان.

من جانبها، أفادت مراسلة "قدس برس" في المدينة المحتلة بأن قوات عسكرية إسرائيلية كبيرة وطواقم إسعاف وصلت إلى منطقة "باب الخليل"، ونقلت المستوطنين الجرحى إلى المستشفى، في حين منعت المواطنين الفلسطينيين من الاقتراب من المكان، وسط تجمع عدد كبير من المستوطنين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.