ملكة بريطانيا: العالم واجه لحظات حالكة هذا العام

غطت أخبار الحرب الدولية على تنظيم الدولة الإسلامية ومخاطر الإرهاب على أجواء أعياد الميلاد، في المملكة المتحدة، على المستويات السياسية والدينية والإعلامية.

فقد دعت ملكة بريطانيا الملكة أليزابيث الثانية، إلى البحث عن الأمل في "لحظات الظلمة".

وقالت الملكة في رسالة وجهتها بمناسبة عيد الميلاد، ونقلتها هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، بأن عيد الميلاد "فرصة لنستذكر كل ما يستوجب الشكر بين أيدينا".

وأضافت: "حقيقة أن العالم واجه لحظات حالكة هذا العام، ولكن إنجيل يوحنا فيه آية تحمل أملا كبيرا، كثيرا ما تتلى في قداس عيد الميلاد، وهي (النور يضيء في الظلمة، والظلمة لم تدركه)"، وفق تعبيرها.

كما نقلت هيئة الإذاعة البريطانية مواقف عدد من القيادات الروحية المسيحية، بمناسبة أعياد الميلاد، شكل الموقف من خطر "تنظيم الدولة الإسلامية" قاسما مشتركا بينها.

فقد حذّر كبير أساقفة كنتربيري، جاستين ويلبي، من خطر "تنظيم الدولة الإسلامية" على المسيحية في الشرق الأوسط، حيث نشأت.

وقال ولبي، في عظة عيد الميلاد، "إن تنظيم الدولة الإسلامية يشعل فتيل الخوف والعنف والحقد والقمع".

وأضاف: إنه "متأكد أن هذه الأيام الأخيرة في عمر التنظيم، فهو يستعمل قوة لا مثيل لها في الوحشية، ويستعدي الجميع، والدليل على أن أيامه قليلة، هو تلك الحرب التي تشن عليه".

ويتابع: "إنهم يكرهون من يختلف عنهم، سواء كان مسلما لا يفكر مثلهم، أو أيزيديا، أو مسيحيا، وبسببهم يتعرض المسيحيون إلى الإبادة في المنطقة التي ولدت فيها المسيحية".

ويقول الزعيم الروحي لنحو 85 مليون مسيحي أنجليكاني عبر العالم: "ليعلم الذين يتعرضون لوحشية وجبروت تنظيم الدولة الإسلامية أن عقاب الله قادم، لأنه وعد بالعدل".

أما كبير الحاخامات، إفرايم ميرفيس، فقد ندد، في رسالة وجهها بمناسبة الاحتفالات، "بالعلمانية العدائية التي تهدد بالتقليل من قيمة الروح والقداسة في مجتمعنا"، وكذلك "بآفة الكراهية والقمع، التي تبقى هي أكبر التحديات في زمننا".

أما الكاردينال فنسنت نيكولز، كبير أساقفة وستمينستر، وزعيم كنيسة الروم الكاثوليك في انجلترا وولز، فيقول إن "الحياة التي يشكلها الإيمان بالله، ليس فيها مكان للعنف"، وفق تعبيره.

يذكر أن بريطانيا التي قُتل نحو 30 من مواطنيها كانوا في إجازة في هجوم مسلح تبناه تنظيم الدولة الإسلامية في حزيران (يونيو) الماضي بمدينة "سوسة" الساحلية في تونس في حزيران (يونيو) الماضي، تشارك في التحالف الدولي ضد "داعش" في العراق وسورية.

وهناك دعوات مؤخرا أن يتوسع ذلك ليشمل توجيه ضربات لتنظيم "داعش" في ليبيا.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.