صحيفة بريطانية: الشرق الأوسط على طريق التقسيم

نشرت صحيفة "الاندبندنت" تقريرا تتحدث فيه عن "التطهير العرقي" الذي يتوسع في العراق وسورية، ورأت أن ذلك ينذر بتقسيم جديد لمنطقة الشرق الأوسط.

ويقول كاتب التقرير، "باتريك كوكبرن": "إن الانقسامات بين السكان في سورية والعراق، تجعلنا نرجو أن تهدأ، ولكنها تنذر بأزمة لاجئين يمكن أن تستمر عشرات السنين".

ويضيف كوكبرن، في التقرير الذي نقلته للعربية هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي": "إن المجموعات السكانية التي كانت منضبطة، وتعيش بسلام أصبحت قلقة على نفسها، في المدن السنية التي سيطر عليها الأكراد، أو بالنسبة للأقليات المسيحية المهددة من قبل تنظيم الدولة الإسلامية، أو القرى التركمانية، فكل مجموعة عرقية تدفع بالأضعف منها إلى الهاوية".

ويصف عمق التقسيم في سورية والعراق بأنه "يشبه ما حدث في الهند وباكستان عندما حدث الانقسام في 1947، أو ألمانيا بعد الحرب العالمية الثانية"، وفق تعبيره.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.