الاحتلال يجدّد منع الشيخ رائد صلاح من دخول القدس

جدّدت سلطات الاحتلال الإسرائيلية، قرار منع الشيخ رائد صلاح رئيس "الحركة الإسلامية" في الداخل الفلسطيني المحتل (الجناح الشمالي)، من دخول مدينة القدس لستة أشهر إضافية.

وسلّمت سلطات الاحتلال، اليوم الإثنين، الشيخ صلاح أمراً عسكرياً يحظر عليه دخول القدس لمدة ستة أشهر، ابتداءا من تاريخ 25 كانون أول/ ديسمبر الجاري وحتى 24 حزيران/ يونيو من العام المقبل.

وعلّق رئيس "الحركة الإسلامية"، على قرارات الاحتلال المتتالية بحقه والهادفة لحرمانه من زيارة المسجد الأقصى، قائلاً "الاحتلال إلى زوال قريب، لا ريب فيه ولا أسف عليه، ولا عودة له".

وأضاف "الظلم والاحتلال والإرهاب الإسرائيلي إلى زوال، وسأدخل ‏القدس قريباً وسأصلي في‫‏المسجد الأقصى إن شاء الله تعالى، وأنت أيها العدو الإسرائيلي (طُق من القهر وَمُوت)".

يذكر أن الشيخ صلاح ممنوع من الاقتراب على بعد 150 متر من ‏القدس القديمة والمسجد الأقصى المبارك منذ عام 2007 حتى الآن، وممنوع كذلك من السفر إلى الخارج.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.