"حماس": السلطة تخفي حقيقة موقفها من المفاوضات

اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أن اللقاءات السرية التي جمعت أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات مع مسئولين إسرائيليين، يدلّل على أن "السلطة لا تزال تراوغ في مواقفها حول المفاوضات".

وقال المتحدث باسم الحركة، سامي أبو زهري، في تصريح صحفي "إن تصريحات صائب عريقات حول التقائه عدة مرات سراً مع نائب رئيس حكومة الاحتلال السابق سيلفان شالوم، دليل على عدم مصداقية السلطة".

وأضاف "السلطة لا زالت تراوغ وتخفي حقيقة مواقفها واتصالاتها عن شعبنا"، على حد تصريحاته.

وكان عريقات قد أقرّ أمس الأحد، بمشاركته سراً في لقائين جمعاه بنائب رئيس الوزراء الإسرائيلي، سيلفان شالوم، قبل عدة أشهر.

وأوضح عريقات، أن المطالب الفلسطينية قدمت خلال اجتماعين عقدا في شهر تموز/ يوليو وآب/ أغسطس الماضيين في عمّان والقاهرة مع شالوم.

وأضاف أن الجانب الفلسطيني طالب بترسيم الحدود على عام 1967، والإفراج عن الدفعة الرابعة من الأسرى القدامى، ووقف الاستيطان بما يشمل القدس المحتلة، وتنفيذ إسرائيل لالتزاماتها للعودة إلى طاولة المفاوضات.

أوسمة الخبر فلسطين غزة حماس مفاوضات

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.