"الأغذية العالمي" يناشد أطراف النزاع اليمني السماح بتوزيع المواد الغذائية في "تعز"

قال برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة: "إن النزاع الذي اندلع أواخر شهر آذار (مارس) الماضي أدى إلى تدهور حالة الأمن الغذائي السيئة بالفعل في اليمن ليزداد عدد الأشخاص الذين يعانون الجوع في اليمن بأكثر من ثلاثة ملايين شخص في أقل من عام".

وأعرب برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة، في بيان له اليوم، عن قلقه الشديد إزاء تدهور الحالة الإنسانية في مدينة "تعز"، حيث يعاني المواطنون من نقص الغذاء في ظل معاناة البرنامج من أجل الوصول إلى العائلات المتضررة في المدينة التي مزقتها الحرب.

و"ناشد البرنامج جميع أطراف النزاع السماح بالمرور الآمن للمساعدات الغذائية من أجل جميع المدنيين المحتاجين للمساعدة في كل المناطق بمحافظة تعز".

وقال مهند هادي، المدير الإقليمي لبرنامج الأغذية العالمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وشرق أوروبا الشرقية ووسط آسيا: "الوضع غير المستقر في تعز يعيق جهود برنامج الأغذية العالمي للوصول إلى الفقراء المعوزين، خاصة هؤلاء في المناطق المحاصرة بالمدينة، الذين لم تكن لديهم إمكانية الحصول على الغذاء لعدة أسابيع".

وأضاف هادي: "أرسل البرنامج مساعدات غذائية إلى محافظة تعز على أمل الوصول إلى كل شخص محتاج ولكن حتى الآن لم نتمكن من الوصول إلى معظم هؤلاء الناس"، على حد تعبيره.

وكان برنامج الأغذية العالمي قد أرسل خلال الشهر الماضي إجمالي 225 شاحنة محملة بـ 6600 طن متري من السلع الغذائية، إلى نقاط التسليم أو المستودعات في محافظة تعز.

وأشار البيان إلى أن مدينة "تعز تعتبر واحدة من المحافظات العشرة - من إجمالي 22 محافظة في اليمن- التي تعاني انعدام الأمن الغذائي الشديد الذي وصل إلى مستوى "الطوارئ"، وهو المستوى الذي يسبق "المجاعة" مباشرة وذلك وفقاً لمقياس مكون من خمس نقاط في اﻠﺘﺼﻨﻴﻒ اﻟﻤﺮﺣﻠﻲ اﻟﻤﺘﻜﺎﻣﻞ ﻟﺤﺎﻟﺔ اﻷﻣﻦ اﻟﻐﺬاﺋﻲ (IPC)".

وأضاف: "هناك 7.6 مليون شخص في اليمن لا يجدون ما يكفي من الغذاء للتمتع بحياة صحية كما فقدوا سبل كسب الرزق ويواجهون معدلات من سوء التغذية الحاد تهدد حياتهم"، وفق التقرير.

سياسيا جددت روسيا دعوتها لوقف فوري للأعمال القتالية في اليمن. وأكدت دعمها لإستئناف المحادثات بين اليمنيين المقرر إجراؤها في كانون ثاني (يناير) الجاري.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها أمس الخميس "نعتبر أنه من الضروري إعادة دعوتنا كلا الطرفين إلى وقف فوري للأعمال القتالية وحل جميع المشاكل القائمة على طاولة المفاوضات".

أوسمة الخبر اليمن أمن غذاء مناشدة

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.