مخابرات الاحتلال تندس بين المرابطين في الأقصى لتصويرهم

اقتحمت مجموعة من المستوطنين اليهود، صباح اليوم الإثنين، باحات المسجد الأقصى المبارك في مدينة القدس المحتلة، في الوقت الذي قامت فيه مخابرات الاحتلال بالتخفي بالزي الفلسطيني لتصوير المرابطين.
وأفادت مراسلة "قدس برس" أن 14مستوطناً اقتحموا المسجد الأقصى، من جهة "باب المغاربة" بحماية أمنية مشدّدة من قبل شرطة الاحتلال الإسرائيلي، وتجوّلوا في باحاته، وسط تكبيرات المرابطين والمرابطات، الذين تواجدوا في حلقات العلم والقرآن منذ الصباح الباكر رغم درجات الحرارة المتدنية.
وأضافت أن ضابط مخابرات إسرائيلي تخفى بزي عربيّ ووضع كوفيّة فلسطينية على كتفيه، وتنقّل بين المرابطين والمرابطات، وقام بتصويرهم، وفقاً لرواية أحد حرّاس المسجد لـ "قدس برس".
يذكر أن شرطة الاحتلال تسمح للمستوطنين باقتحام المسجد الأقصى والتجوّل في باحاته بحمايتها، إلى جانب القوات الخاصة المدججة بالسلاح والمنتشرة في الباحات، خلال فترتيْن، (صباحية ومسائية)، في الوقت الذي تمنع فيه المرابطات "ضمن القائمة الذهبية"، والتي أسماها الاحتلال بـ "القائمة السوداء"، من دخوله بصورة نهائية.

 

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.