عشراوي تطالب بـ "إخضاع" الاحتلال لسيادة القانون الدولي

حنان عشراوي

رأت عضو اللجنة التنفيذية لـ "منظمة التحرير الفلسطينية"، حنان عشراوي، أن استقالة المقرر الخاص للأمم المتحدة في الأراضي الفلسطينية "دليل على عنجهية دولة الإحتلال، ورفضها وتحديها للقانون الدولي ومؤسساته وآلياته".

وكان المقرر الخاص للأمم المتحدة في الأراضي الفلسطينية، (المعني بحالة حقوق الإنسان)، "مكاريم ويبيسونو"، قدم أمس الاثنين، استقالته إلى رئيس مجلس حقوق الإنسان، اعتباراً من 31 آذار/ مارس 2016.

وأوضح مكاريم ويبيسونو في بيان صحفي له، أن استقالته جاءت بسبب منع "إسرائيل" له، من الوصول إلى الأراضي الفلسطينية طوال فترة ولايته.

وأكد المبعوث الدولي أن جهوده في المساعدة بتحسين حياة الضحايا الفلسطينيين، والانتهاكات التي يتعرضون لها في ظل الاحتلال الإسرائيلي، "قد أحبطت بالكامل".

وأشارت عشراوي في تصريح صحفي صادر عن "دائرة الثقافة والإعلام" الفلسطينية، تلقته "قدس برس"، اليوم الثلاثاء، إلى أن "إسرائيل" تسعى "لإفشال مهام المؤسسات الحقوقية الأممية، وتعرقل العمل الحقوقي بمجمله، للتغطية على خروقاتها، ولمواصلة انتهاكاتها وجرائمها بحق المواطنين الفلسطينيين".

وطالبت عشراوي المجتمع الدولي بـ "فرض إرادته على إسرائيل"، ووقف ما وصفته بـ "لمهزلة"، (في الإشارة إلى إفلات الاحتلال من العقاب على انتهاكاته). مؤكدة: "يجب إخضاع دولة الاحتلال لسيادة القانون الدولي، وإنهاء الاستثنائية والحصانة التي تتمتع بها".

يُشار إلى أن المقرر الخاص للأمم المتحدة، المعني بحالة حقوق الإنسان، تولى منصبه في الأراضي الفلسطينية، قبل عام ونصف، وتحديداً في شهر حزيران/ يونيو عام 2014.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.