تل أبيب: مصر طالبتنا بعدم تقديم أي التزام للأتراك بتخفيف حصار غزة

كشف دبلوماسي اسرائيلي النقاب عن اعتراض مصر إعطاء تل أبيب دورا لتركيا بتخفيف الحصار عن قطاع غزة.
ونقلت صحيفة /هأرتس/اليوم الخميس، عن الدبلوماسي الذي وصفته بـ "رفيع المستوى"، أن مصر توجهت إلى إسرائيل مطالبة إياها بتوضيحات حول محادثاتها مع تركيا، ومعرفة إذا ما قدمت إسرائيل التزامًا للأتراك بتخفيف الحصار عن قطاع غزة وإعطائهم دورًا فاعلًا هناك.
وأوضح أن "الاعتراض المصري يشكل أحد أهم المصاعب في محادثات المصالحة وتطبيع العلاقات بين إسرائيل وتركيا"، مشيرا إلى أن "نتنياهو يخشى من تقدير أي تنازل لتركيا يضر بعلاقته الاستراتيجية مع مصر"، على حد قوله.
وكشفت الصحيفة عن لقاءات عقدت بين دبلوماسيين مصريين وآخرين إسرائيليين، أظهر الجانب المصري خلالها معارضته الشديدة لأي تنازل إسرائيلي لصالح الأتراك في قطاع غزة.
وأضافت أن وفدا مصريا التقى بالسفير الإسرائيلي في القاهرة حاييم كورين، وطلبوا منه توضيحًا حول صحة التقارير الإعلامية، وأين وصلت المحادثات بين الجانبين، وكذلك فعل نائب السفير المصري عند لقائه مع ديبلوماسيين إسرائيليين في القدس.
واشترطت تركيا رفع الحصار الإسرائيلي عن قطاع غزة، لأحد المطالب الثلاثة التي أعلنها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لتجديد العلاقات مع إسرائيل، إلى جانب الاعتذار الإسرائيلي لتركيا، وتقديم تعويضات مالية للقتلى الأتراك على سفينة مرمرة.
ويفرض الاحتلال الاسرائيلي، حصاراً خانقاً على قطاع غزة إثر نجاح حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الانتخابات التشريعية الفلسطينية في عام 2006، ثم عززت الحصار في صيف عام 2007، حيث قنّنت دخول المحروقات والكهرباء السلع الغذائية الأساسية للقطاع.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.